شريط الأخبار

فيلم صهيوني يثير اشتباكات وسط فلسطين

11:44 - 28 كانون أول / يونيو 2010


فيلم صهيوني يثير اشتباكات وسط فلسطين 

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

تسبب فيلم صهيوني حاولت شركة إنتاج أفلام إسرائيلية تصوير أحداثه داخل مسجد؛ في اشتباكات بين فلسطينيين وطاقم التصوير.

 

وقالت الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 48: إن شركة إنتاج أفلام إسرائيلية حاولت الاثنين انتهاك حرمة المسجد القديم والمعروف باسم "مسجد علي بن أبي طالب" وسط فلسطين .

 

وانتقدت الحركة قيام طاقم تمثيل وتصوير باقتحام المسجد بلباس فاضح، ثم قاموا بسبّ الذات الإلهية، وقاموا أيضا خلال الأيام السابقة أثناء التصوير باحتساء الخمر بجوار المسجد .

 

وأثار انتهاك حرمة المسجد غضب الأهالي والذين طالبوا الطاقم الصهيوني بمغادرة المسجد، وعندما رفضوا تطور الأمر إلى اشتباك بالأيدي انتهى إلى إجبار طاقم التصوير على الخروج من المسجد.

 

من جانبه استنكر الشيخ مؤيد العقبي، مسؤول الحركة الإسلامية في مدينة قلنسوة، الانتهاك الصارخ للمسجد وما صدر عن هؤلاء من ألفاظ بحق الذات الإلهية.

 

وقال الشيخ العقبي في بيان صحفي : إنه "وصلت الاعتداءات الإسرائيلية ذروتها اليوم بما صدر من ألفاظ بحق الذات الإلهية، والاعتداء على حرمة المسجد ومحيطه، بل والاعتداء على أهالي قلنسوة جميعا" ، بحسب قدس برس.

 

وأضاف "نحن كحركة إسلامية نستنكر كل هذه الانتهاكات والاعتداءات ونطالب البلدية بإصدار أمر يمنع هؤلاء من استكمال تصويرهم في جوار المسجد وكل البلد".

 

انشر عبر