شريط الأخبار

تل أبيب: سنتخذ موقفا يجبر "حماس" على تليين مواقفها في صفقة شاليط

03:05 - 28 تشرين أول / يونيو 2010

تل أبيب: سنتخذ موقفا يجبر "حماس" على تليين مواقفها في صفقة شاليط

فلسطين اليوم – وكالات

كشفت مصادر عبرية, أمس, أن تل أبيب ستتخذ موقفاً حازما يجبر حركة "حماس" على تليين مطالبها بشأن صفقة تبادل الأسرى والإفراج عن الجندي الصهيوني الاسير جلعاد شاليط.

 

 و كان آلاف الإسرائيليين قد خرجوا في مسيرة للضغط على الحكومة, لتوقيع اتفاق مع الحركة يقضي بإطلاق سراح شاليط مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين.

 

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية, ان الدولة العبرية ستتخذ موقفا حازما يجبر "حماس" , للقبول بالشروط التي حددها رئيس وزراء العدو بنيامين نتانياهو حول الصفقة, مضيفة أن الاحتلال يعارض إخلاء سبيل العديد من الأسرى الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية خشية "إقدامهم على إعادة بناء البنى التحتية للتنظيمات الفلسطينية, وأنها تطالب اما بترحيلهم الى قطاع غزة او الى الخارج".

 

في غضون ذلك, بدأ آلاف الاسرائيليين مسيرة الى القدس, للضغط على الحكومة لتوقيع اتفاق مع "حماس" يقضي بالإفراج عن شاليط مقابل الافراج عن اسرى فلسطينيين.

 

ونظم المسيرة التي انطلقت من ميتسبي هيلا حيث منزل عائلة شاليط الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية, اهالي شاليط بمناسبة الذكرى الرابعة لأسره على تخوم غزة.

 

ورفع المشاركون في المسيرة التي تستغرق اثني عشر يوما, والذين ارتدى القسم الأكبر منهم "تي-شيرت" بلون أبيض واعتمروا قبعات كتب عليها "جلعاد لا يزال حيا", لافتات كتب عليها "لقد آن أوان عودة جلعاد الى المنزل".

 

وامام المنزل العائلي في ميتسبي هيلا, اعلن نوعام شاليط والد الجندي امام الحشد "لن اعود الى المنزل من دون جلعاد", مضيفاً "لقد انتظرنا اربعة اعوام ولا نزال ننتظر, ان من ارسلوه الى هناك, عليهم اعادته", فيما تنوي العائلة نصب خيمة قرب مقر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حتى الافراج عن ابنها.

انشر عبر