شريط الأخبار

تربية شمال غزة تناقش واقع امتحانات الثانوية العامة وسبل التطوير

03:01 - 28 تشرين أول / يونيو 2010

تربية شمال غزة تناقش واقع امتحانات الثانوية العامة وسبل التطوير

فلسطين اليوم: غزة

دعا مختصون تربويون إلى العمل على مزيد من النهوض والارتقاء بالجوانب الفنية والإدارية لواقع امتحانات الثانوية العامة وذلك خلال  ورشة العمل التي نظمتها مديرية التربية والتعليم في شمال غزة.

 

وقد شارك في تلك الورشة التي حملت عنوان "امتحانات الثانوية العامة.. الواقع وسبل التطوير" كل من د.نهى شتات مدير التربية والتعليم والنائبين الإداري حسن قاسم والفني موسى شهاب، و عضو لجنة التربية في المجلس التشريعي، النائب د.يوسف الشرافي، ونعيم عبيد من دائرة الصحة المدرسية في وزارة الصحة، وعدد من المشرفين التربويين ومدراء المدارس ومجلس الآباء المركزي.

 

بدورها أشارت د.شتات إلى أن الواقع الذي تحياه امتحانات الثانوية العامة في الأراضي الفلسطينية يعتبر الأفضل مقارنة بالعديد من النماذج الأخرى في الدول المجاورة، لكن وبالرغم من ذلك إلا أن وزارة التربية والتعليم العالي تسعى إلى الارتقاء أكثر فأكثر في هذا الجانب وصولا إلى أقصى درجة ممكنة من التميز.

 

وتطرقت د.شتات إلى الدعوات التي تطلق بين الفينة والأخرى بشأن إمكانية إجراء الامتحانات على نظام الفصلين، مؤكدة أن ذلك النظام يشوبه العديد من السلبيات التي من شأنها أن تقلل هيبة تلك الامتحانات التي تعتبر أشبه بالعرس الوطني.

 

من جانبه أكد النائب د.الشرافي على أن بقاء الوضع الحالي لامتحانات الثانوية العامة على ما هو عليه من حيث اعتماد نظام الامتحان الموحد في نهاية العام "فترة واحدة" يعتبر الأنجح والأفضل حيث تحافظ الامتحانات على هيبتها وقوتها.

 

إلى ذلك أكد جميع المشاركون في ورشة العمل على رضاهم التام من سير الامتحانات لهذا العام، مشيدين بالدور الكبير الذي تلعبه وزارة التربية والتعليم العالي في سبيل الارتقاء بالمستوى الفني والإداري والتربوي لكافة العاملين في الحقل التعليمي.

 

كما أوصى المشاركون بضرورة إيجاد البديل لظاهرة الدروس الخصوصية، وتقديم حوافز حقيقية لمعلمي الثانوية العامة الذين أثبتوا جدارتهم في الميدان، إلى جانب العمل على تقليص عدد رؤساء لجان امتحانات الثانوية العامة، واعتماد لجنة تصحيح واحدة على مستوى قطاع غزة.

انشر عبر