شريط الأخبار

"من محل لمحل".. حملة جديدة لمقاطعة بضائع المستوطنات

02:38 - 28 تشرين أول / يونيو 2010

"من محل لمحل".. حملة جديدة لمقاطعة بضائع المستوطنات

فلسطين اليوم – رام الله

"من محل لمحل"... عنوان الحملة الجديدة لمقاطعة منتجات المستوطنات الصهيونية في أسواق الضفة الغربية والتي دشنها رئيس الوزراء في حكومة رام الله سلام فياض اليوم الاثنين.

 

وتقضي الحملة بقيام متطوعين من طلبة الجامعات والمعاهد بزيارات إلى أكثر من 66 ألف محل تجاري في مدن الضفة الغربية، للتأكد من خلوها من منتجات المستوطنات.

 

وقال فياض عقب قيامه بزيارة لمحل تجاري بالقرب من مقر مجلس الوزراء للتأكد من خلوه من منتجات المستوطنات "هذه الحملة الجديدة التي أعلناها تشكل حلقة هامة من الجهد المبذول، الرسمي والأهلي، لتنظيف السوق بشكل تام من منتجات المستوطنات مع نهاية هذا العام".

 

وأضاف "هذا الجهد ينسجم مع برنامج الحكومة الهادف لإقامة ما أسماها "الدولة الفلسطينية" في حدود العام 1967 في غزة والضفة الغربية والقدس، ومكافحة منتجات المستوطنات هو في سياق هذه الخطة".

 

وقال فياض إن "هذا ينسجم أيضا مع تحقيق الاستقلال الاقتصادي الذاتي على درب الحرية وإنهاء الاحتلال".

 

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت من خلال مؤسسة "كرامة" حملة مماثلة قبل حوالي شهرين تحت عنوان " من بيت لبيت" استهدفت توعية الفلسطينين لمخاطر التعامل مع منتجات المستوطنات.

 

وأصدرت السلطة أيضا قانونا يحظر الاتجار بهذه المنتجات ويعاقب المخالفين بالسجن حوالي خمس سنوات كأقصى حد وبغرامة مالية تصل بمجموعها إلى حوالي 20 ألف دولار.

 

وقال فياض إن حملة "من محل لمحل"أطلقت" بعد النجاح الذي حققته الحملة الأولى من بيت لبيت، والتي اظهر المواطنون خلالها استعدادهم للتجاوب مع الحملة"، مضيفا إن "مؤشرات على أن عددا من المصانع الإسرائيلية في المستوطنات أغلقت بسبب مقاطعة الفلسطينيين لمنتجاتها".

انشر عبر