شريط الأخبار

الإعلان عن تشكيل الهيئة العالمية الشعبية لنصرة القدس

09:37 - 28 حزيران / يونيو 2010

الإعلان عن تشكيل الهيئة العالمية الشعبية لنصرة القدس

فلسطين اليوم- بوخارست

أعلنت شخصيات فلسطينية وأخرى من جنسيات متعددة داخل الوطن وخارجه عن البدء بتشكيل الهيئة العالمية الشعبية لنصرة القدس.

وأوضح الدكتور محمد عياش عميد الجالية الفلسطينية في رومانيا والرئيس العام للهيئة العالمية الشعبية لنصرة القدس، أن شخصيات غير فلسطينية وفلسطينية للهيئة من داخل وخارج الوطن انضمت للهيئة .

وشدد الدكتور عياش، على أهمية العمل الشعبي وليس فقط العمل الرسمي الدولي على نصرة المدينة خاصة مع حساسية الوضع الذي تتواجد فيه المدينة من عملية تهويد مستمرة ومن عملية تهجير قسري وتطهير عرقي لسكانها

ونوه إلى أن الهيئة تعمل الآن على فتح مكاتب لها في اغلب دول العالم وانه سوف تفتح قريبا مكتبها في مدينة القدس بعد الحديث مع الجهات الفلسطينية الرسمية داعياً الجميع بالوقوف والانضمام إليها بهدف نصرة القدس.

وأشار إلى أن الهيئة ستعمل على نشاطات خارج فلسطين لنصرة القدس من اجل إبراز دور داعم وفاعل ذا اثر ملموس كما ستعمل على إعادة تفعيل نظام الوقف الإسلامي والمسيحي  في القدس لصالح الأعمال الخيرية في المدينة .

وسوف يتم قريبا انطلاق الموقع الكتروني للهيئة والذي سوف يسهل آلية الانضمام للهيئة ونشاطاتها في جميع مناطق العالم مشيرا إلى أن الهيئة ستكون بجانب أي دور فاعل يهدف إلى نصرة القدس .

ودعا الدكتور عياش الجميع إلى الانضمام للهيئة ونشاطاتها لدعم قضية القدس وإبرازها على المستوى الشعبي والرسمي العالمي ومواجهة الإعلام الإسرائيلي الذي يروج للقضية القدس كحق لليهود من جهة والعمل على إعادة القدس ارض وشعبا إلى الفلسطينيين وإيقاف عملية التهويد المستعرة في المدينة

كما أكد الدكتور عياش على استنكار الهيئة للقرارات الإسرائيلية بطرد النواب المقدسين وتهديد أكثر من 300 شخصية مقدسية بالطرد من المدينة على خلفيات سياسية وعدم الولاء إلى إسرائيل وتساؤل كيف يكون هناك ولاء للدولة العدو المحتل والقدس محتلة باعتراف كل دول العالم فاين هو العالم من نظام الابرتهايد المطبق في القدس

وأشار إلى أن هذه السياسة في طرد الشخصيات المقدسية تهدف إلى أمرين الأول تكميم الأفواه ومنع اي نشاطات ضد المحتل الإسرائيلي  حتى لو بالكلمة والأمر الثاني تمهد لتهجير كافة المقدسين وتفريغ القدس من سكانها وان هذا الامر يجب ان لا يمر ابدا لان تطبيقه يعني ضياع القدس فلا وجود للقدس بدون سكانها

كما تناول الدكتور عياش المخططات الإسرائيلية لتهويد المدينة وكيفية العمل الشعبي الإسرائيلي العالمي الذي يلعب دور كبير في عملية تهويد مدينة القدس، مؤكد ان العرب والمسلمين والمؤيدين من كافة دول العالم للقضية الفلسطينية أكثر بكثير من الصهيونية وان عليهم توحيد الجهود والعمل ضمن خطة ومنهجية عمل لأجل نصرة القدس

وقد أكد الدكتور عياش على تضامنه وتضامن كامل الجالية الفلسطينية في رومانية مع أهالي سلوان ويشد على أياديهم ويحي صمودهم وثباتهم ويستنكر الاعتداءات الصهيونية المتكررة على سلوان وسكانها.

وشدد أن أهالي سلوان يضربون مثالا حيا عن الصمود والبطولة مطالبا بتوفير الحماية الدولية لأهالي سلوان بشكل خاص والقدس بشكل عام من هذه الاعتداءات لان القدس هي ارض محتله تتعرض لأبشع أنواع الاحتلال والتطهير العرقي

 

 

 

 

 

انشر عبر