شريط الأخبار

20 ألف غزي في الضفة مهددون بالإبعاد

10:52 - 27 تشرين أول / يونيو 2010

20 ألف غزي في الضفة مهددون بالإبعاد

فلسطين اليوم – وكالات

أفاد تقرير صهيوني بأن أكثر من عشرين ألف فلسطيني في الضفة الغربية يعيشون في حالة قلق، لا سيما وأن أوراق الإقامة التي يحملونها صادرة عن قطاع غزة، وترفض سلطات الاحتلال الصهيوني السماح بتحديث وثائقهم على الرغم من أنهم يعيشون في الضفة منذ سنوات عديدة.

 

وبحسب تقرير نشرته صحيفة /جيروزاليم بوست/ الصهيونية اليوم الأحد؛ فإنه منذ أن وصف الجيش الصهيوني الذين يعيشون في الضفة الغربية دون وثائق إقامة بـ "المتسللين"، وتهديدهم بالسجن أو الإبعاد وازدياد حالات الإبعاد إلى قطاع غز؛ تحولت حياة هؤلاء إلى جحيم.

 

وقال ساري باشي من منظمة "غيشا" الحقوقية الصهيونية، التي تتابع الحكم العسكري الصهيوني في المحاكم: "إن عشرات آلاف الأشخاص يعيشون في ظل خطر دائم، مما يمنعهم من الحصول على الوظائف والرعاية الصحية وفرص التعليم بسبب خوفهم من المرور عبر الحواجز".

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الجيش الصهيوني قولهم: "إن سكان غزة يمكنهم أن يعودوا إلى القطاع مع أزواجهم من الضفة الغربية". وهذا يعني مغادرة منازلهم في الضفة الغربية التي عاشوا فيها لعقود.

 

وقالت الناطقة باسم الجيش الصهيوني أفيتال ليبوفيتش إن ذلك كان "نقطة تحول أمنية" بالنسبة للكيان الصهيوني، وأضافت: "إن الغزيين الذين يتم اكتشافهم يتم إبعادهم، وقد بلغ عدد هؤلاء 90 شخصاً خلال العامين الماضيين".

انشر عبر