شريط الأخبار

قراقع: 1500 أسير حياتهم معرضة للخطر بسجون الاحتلال

09:39 - 27 حزيران / يونيو 2010

قراقع: 1500 أسير حياتهم معرضة للخطر بسجون الاحتلال

فلسطين اليوم – رام الله

حذر عيسى قراقع، وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية في رام الله، اليوم الأحد، من وجود 1500 معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية حياتهم معرضة للخطر بسبب أوضاعهم الصحية.

 

وقال قراقع، خلال برنامج "مسألة" الذي ينظمه مكتب الإعلام الحكومي في السلطة الفلسطينية ويجيب فيه الوزير على أسئلة المواطنين: "لدينا في السجون الإسرائيلية 1500 حالة مرضية مصابة بأمراض خطيرة مثل السرطان والفشل الكلوي والقلب، وحالات أخرى مصابة بالشلل، ترفض إسرائيل السماح لنا بإدخال أطباء لمعالجتها"، وأضاف أنه "بعد حملة من الضغوط نجحنا في إدخال أطباء أسنان إلى السجون الإسرائيلية، ونحن نبذل قصارى جهدنا -بالتعاون مع الصليب الأحمر الدولي ومنظمات دولية أخرى- من أجل إدخال أطباء من كافة التخصصات لمعالجة الأسرى المرضى، بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي تمارسها إسرائيل بحق المعتقلين".

 

وتشير إحصائيات وزارة الأسرى إلى وجود ما يقرب من 7 آلاف أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية بينهم أطفال ونساء، ودعا قراقع إلى "تطبيق قرار أممي بإرسال لجنة تقصي حقائق دولية إلى السجون الإسرائيلية للتحقيق في الوضع الصحي للمعتقلين.. لدينا قلق حقيقي وتزايد مستمر في الحالات المرضية وانتشار لأمراض خطيرة في أوساط المعتقلين".

 

وشن قراقع هجوما عنيفا على المؤسسات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان بسبب "ردة فعلها التي لم تكن بالمستوى المطلوب للاحتجاج على قانون شاليط"، الذي أقره الكنيست الإسرائيلي والقاضي باتخاذ إجراءات عقابية ضد الأسرى لقيام نشطاء فلسطينيين باحتجاز جلعاد شاليط الجندي الإسرائيلي منذ 4 سنوات.

 

وكان البرلمان الإسرائيلي قد أقر في مايو الماضي قانونا لتشديد العقوبات على الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية وحرمانهم من حق التعليم وقراءة الصحف ومشاهدة التلفزيون والزيارة إضافة إلى عدم تحديد مدة العزل الانفرادي.

 

 

انشر عبر