شريط الأخبار

مستوطنو الخليل لنواب الكنيست العرب: سنعاملكم كما عاملنا دير ياسين

05:51 - 27 حزيران / يونيو 2010

مستوطنو الخليل لنواب الكنيست العرب: سنعاملكم كما عاملنا دير ياسين

فلسطين اليوم : وكالات

كان أعضاء الكنيست من كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة وحنا سويد وعفو إغبارية ودوف حنين (يهودي شيوعي)، قد استخدموا حصانتهم البرلمانية لإجراء جولة داخل الأحياء الفلسطينية في البلدة القديمة بمدينة الخليل، المغلقة كلياً أمام الفلسطينيين من أهالي المدينة، وهي الأحياء المجاورة للحرم الإبراهيمي الشريف.

منذ اللحظة الأولى للجولة كان واضحاً أن المستوطنين الإرهابيين يبيتون اعتداء واضحا، تحت حماية قوات الاحتلال، رغم أن الحديث يجري، ولو من ناحية القانون الإسرائيلي، عن أعضاء برلمان لهم حصانتهم، فهناك حوالي 450 مستوطنا، يستوطنون في الخليل وجميعهم من أخطر العصابات الاستيطانية الإرهابية، وخاصة حركة "كاخ" التي من المفروض أنها محظورة في إسرائيل وأيضا في الولايات المتحدة، وعصابات أخرى متفرعة عنها.

وكانت الجولة برفقة حركة "كاسرو الصمت"، وهي حركة أسسها جنود سابقون في مدينة الخليل المحتلة، قرروا كسر الصمت منذ العام 2002، وبدأوا يوثقون جرائم الاحتلال في المدينة، ومن بينها شهادات الجنود أنفسهم عما مارسوه ضد أهالي المدينة بأوامر عليا، اضافة إلى شهادات عما رأوه بأعينهم من جرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين، وكان مؤسس الحركة يهودا شاؤول، يشرح في كل زاوية عن أوامر إغلاق الشوارع والبيوت الفلسطينية ومعاناة الأهالي.

وأكد النواب الأربعة في ختام الجولة، على أن تواطؤ قوات الاحتلال مع المستوطنين الإرهابيين يؤكد عمق الجريمة، والضحية الأساس هم أهالي المدينة الأصليون، الذين يسطرون يوميا بطولة البقاء والتحدي.

انشر عبر