شريط الأخبار

شركة "جوال" ترفض نشر رسالة لداخلية غزة موجهة للمواطنين

09:50 - 27 تموز / يونيو 2010

شركة "جوال" ترفض نشر رسالة لداخلية غزة موجهة للمواطنين

فلسطين اليوم-وكالات  

كشف أحد مسئولي حملة مواجهة التخابر مع العدو اليوم الأحد أن شركة جوال رفضت التعاون مع الحملة  في بث رسالة إرشادية للمواطنين في قطاع غزة تحذرهم فيها من مغبة التواصل مع الاحتلال الصهيوني.

وقال الناطق باسم الداخلية إيهاب الغصين في تصريحات له اليوم " إن نص الرسالة هو: "أخي المواطن: أرفض التواصل مع الاحتلال ولا تعطه أي معلومة مهما قل شأنها".

وأوضح الغصين أنه في بداية الأمر تجاوب مدير الشركة في غزة مع الطلب مؤكدًا أنه يفتخر بالتعاون مع أي مهمة وطنية ولكنه فضّل أن تعرض الرسالة على مسئولي الشركة في رام الله. وعندما تم تسليمه صيغة الرسالة جاء الرد بالرفض "معللاً ذلك أن هذه الرسالة سوف تضر بعلاقة الشركة مع الاحتلال".

وتمنى الغصين على المسئولين في شركة جوال مراجعة هذا الموقف والاصطفاف مع الجهد الوطني المبذول من أجل مواجهة ظاهرة العملاء في الأراضي المحتلة.

وقال الغصين: نحن على أتم الاستعداد لأن نستأنف الاتصال والتعاون في حال رغبت الشركة في ذلك.

ومع اقتراب انتهاء فترة التوبة (تنتهي في 10 يوليو القادم) التي أعلنتها وزارة الداخلية في غزة، كثفت الحملة الوطنية من لقاءاتها التثقيفية والتوعوية، كما حشدت مختلف الوسائل من بوسترات صغيرة وكبيرة ورسم جداريات وتنظيم ندوات ولقاءات صحفية وغيرها لتحقيق أهدافها.

انشر عبر