شريط الأخبار

"مجموعة الثماني": لا يمكن الاستمرار في حصار غزة

11:01 - 26 تموز / يونيو 2010

"مجموعة الثماني": لا يمكن الاستمرار في حصار غزة

فلسطين اليوم- وكالات

رفضت الدول الصناعية الثماني الكبرى (G 8) السبت استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، مؤكدة أنه "يجب أن يتغير" لإتاحة إيصال المزيد من المساعدات إلى سكانه الفلسطينيين- بحسب البيان الختامي للقمة المنعقدة في هانتسفيل بكندا.

 

وجاء في البيان: "نحث بالحاح كل الاطراف على العمل معا لتطبيق قرار مجلس الامن الدولي رقم 1860 وضمان المساعدات الانسانية وحركة السلع التجارية والأفراد من والى غزة".

 

واضاف البيان ان "الترتيبات الحالية لا يمكن ان تستمر ويجب ان تتغير".

 

وعبر الرؤساء عن "أسفهم الشديد لخسارة الارواح والاصابات خلال الاحداث التي وقعت في 31 ايار (مايو) امام سواحل غزة" في الهجوم الاسرائيلي على اسطول المساعدات الدولية الذي كان متجها الى غزة وقتل خلاله تسعة مدنيين. فيما رحبت بقرار الحكومة الإسرائيلي تقديم "تسهيلات" في الحصار المفروض على القطاع. كما اشادوا بقرار الحكومة الاسرائيلية تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في هذا الهجوم بمشاركة دولية.

 

وانتقد البيان الختامي إيران وكوريا الشمالية، ففيما دعا طهران الى احترام حقوق وحرية التعبير، ندد باغراق السفينة الكورية الجنوبية "تشخونيان" الحادث الذي حملت سيؤول مسؤوليته على بيونغ يانغ.

 

وقال مصدر مطلع إن مشروع البيان يعرب كذلك عن القلق حول الوضع الانساني في قطاع غزة المحاصر اقتصاديا من قبل اسرائيل.

 

ونوه المصدر ان البيان لم يتضمن صيغا شديدة اللهجة كالتي كانت تصر عليها بعض الدول الغربية ومن بينها الولايات المتحدة. فمثلا لم يوجه نص البيان اتهاما مباشرا الى كوريا الشمالية في التسبب بغرق السفينة "تشخونيان" بل تحدث فقط عن الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

 

وبالنسبة لطهران، فإن رؤساء مجموعة الثماني دعوا في بيانهم "الحكومة الإيرانية الى احترام الحقوق وحرية التعبير، كما هو معمول في الاتفاقات الدولية والتي تعتبر ايران جزءا منها". وحث الرؤساء طهران على حوار شفاف حول ملفها النووي.

 

كما دعا البيان حكومة افغانستان الى تفعيل الجهود الرامية الى احلال الديمقراطية في البلاد، وتحسين الوضع في مجال الأمن والنظام القضائي والادارة الحكومية.

 

الدول الأعضاء في "مجموعة الثماني": الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، المانيا، ايطاليا، كندا، اليابان وروسيا.

 

انشر عبر