شريط الأخبار

نابلس: هل الاستقلال الاقتصادي بوابة للتحرر السياسي"؟

08:12 - 26 حزيران / يونيو 2010

نابلس: هل الاستقلال الاقتصادي بوابة للتحرر السياسي"؟

نابلس: فلسطين اليوم

نظَّم المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية مؤتمره الخامس عشر في جامعة النجاح الوطنية السبت تحت عنوان "هل الاستقلال الاقتصادي بوابة للتحرر السياسي؟".

 

وتطرق المتحدثون خلال المؤتمر لثلاثة محاور، شملت: الاقتصاد الفلسطيني بين الواقع والمنشود، وواقع الصناعات الفلسطينية والقوانين الداعمة لها.

 

وتضمن المحور الثاني الحديث حول " أهمية اقتصاد الصمود قبل وبعد قيام الدولة، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية كونه سلاحا سياسيا في وجه الاحتلال"، بينما ركَّز المتحدثون في المحور الثالث على الاستقلال السياسي كونه بوابة للتحرر السياسي، إضافة للتطرق لقضية البطالة المنتشرة بين فئة الشباب.

 

من جانبه أشار مدير المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية د. ناصيف المعلم إلى " أهمية تطوير الاقتصاد الفلسطيني كونه أحد بوابات السلام السياسي".

 

وبيَّن المعلم " أن مؤتمر الاستثمار الفلسطيني الذي يقام سنويا في بيت لحم "مؤتمر للاستغلال وليس للاستثمار"، مشيرا إلى " أن الشركات المستثمرة التي تعمل فيه توجه طاقاتها للخارج ولا تعود بالفائدة على أبناء الشعب الفلسطيني.

 

واستنكر قيام ثلاث شركات فلسطينية كبرى باستثمار أموالها خارج الوطن لرخص الأيدي العاملة، بينما تسوق منتجاتها للداخل بأسعار مرتفعة".

 

انشر عبر