شريط الأخبار

رام الله: مظاهرة تطالب السلطة بوضع حد لانتشار آفة المخدرات

07:16 - 26 كانون أول / يونيو 2010


رام الله: مظاهرة تطالب السلطة بوضع حد لانتشار آفة المخدرات

فلسطين اليوم: رام الله

طالب المشاركون في مظاهرة أقيمت وسط رام الله السلطة الفلسطينية بوضع حد لانتشار ظاهرة المخدرات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وقالت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، اليوم، "إن صعوبة السيطرة على مداخل المدن الفلسطينية، تشكل عائقا أمام القضاء على آفة المخدرات في الأرض المحتلة".

وأشارت غنام إلى حجم الجهود الكبيرة للأجهزة الأمنية الفلسطينية للقضاء على هذه الآفة، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات أسبوع مكافحة المخدرات التي انطلقت من دوار المنارة بوسط مدينة رام الله، لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، بالشراكة بين الشرطة والمحافظة.

 

وكان مسؤولون أمنيون، وصحيون، أشاروا خلال مشاركتهم في ورشة عمل أقيمت في الـ23 من الشهر الجاري، إلى أن ظاهرة تعاطي المخدرات تأخذ أبعادا سياسية ترتبط بدعم الاحتلال الإسرائيلي لانتشار هذه الآفة خاصة في مناطق القدس.

وفي ظل غياب إحصائيات رسمية تبين أعداد المدمنين، قللت غنام من حجم انتشار المخدرات في الأرض الفلسطينية، بقولها "إن قضية تعاطي المخدرات قضية سلوكية فردية لا ترقى إلى مستوى ظاهرة واسعة في فلسطين، مع مجتمع واع".

 

وبدوره، قال مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة المقدم ياسر الفاهوم، 'إن جهودنا منصبة نحو القضاء على آفة تهدد نسيج المجتمعات البشرية كافة، وهي آفة المخدرات التي يسقط ضحيتها الشباب، وهذه الفئة هي الأكبر والأوسع في المجتمع الفلسطيني وهي أمل الشعب في بناء الدولة المستقلة'.

 

وأكد الفاهوم ضرورة تحمل جميع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي، إلى جانب الدور الرسمي، المسؤولية للقضاء على هذه الآفة والتوعية بمخاطرها.

 

وأوضح أن دور الأجهزة الأمنية يتمحور بإلقاء القبض على مروجي المخدرات، ومعالجة سلوكية للمتعاطين والمدمنين على المخدرات عبر مراكز المعالجة والتأهيل، والتوعية عبر التعاون مع كافة وسائل الإعلام من مخاطر المخدرات.

 

انشر عبر