شريط الأخبار

تحذيراتٌ من تصعيدٍ صهيونيٍّ بحق فضائية "الجزيرة"

05:53 - 26 آب / يونيو 2010

تحذيراتٌ من تصعيدٍ صهيونيٍّ بحق فضائية "الجزيرة"

فلسطين اليوم- غزة

حذَّر "منتدى الإعلاميين الفلسطينيين" من تصعيدٍ صهيونيٍّ بحق قناة "الجزيرة" الفضائية بعد دراسةٍ أخيرةٍ أعدَّها أحد مراكز الأبحاث الصهيونية يدَّعي أن قيادة الجزيرة تشنُّ حملة تحريض ضد الاحتلال.

 

وأكد "منتدى الإعلاميين" في بيانٍ له اليوم السبت (26-6) وصل فلسطين اليوم نسخة عنه نسخةً منه، أن قناة "الجزيرة" الفضائية لها دورٌ كبيرٌ في التغطية الإعلامية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية من مختلف جوانبها، "وما الهجمة الصهيونية ضدها إلا بسبب سعيها لنقل الحقيقة والإجراءات الصهيونية  بحق الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده".

 

وأشار إلى أن ما تقوم به قناة "الجزيرة" هو دورها المهنيُّ والأخلاقيُّ في تغطية الأحداث بكل موضوعية، "ولذلك يسعى الاحتلال دومًا إلى لتحريض عليها ومحاولة مقاطعتها وملاحقتها للتغطية على جرائمه ولعدم تأثُّر الرأي العام العالمي بما تنقله من حقائق ووقائع يعيشها الفلسطينيون والعرب بسبب الممارسات الصهيونية".

 

وشدد المنتدى على أن "هذه الادعاءات والافتراءات بحق "الجزيرة" وغيرها من القنوات المساندة للقضية الفلسطينية -بل للحقيقة- ليست الأولى، لكننا على يقينٍ بأن قناة "الجزيرة" وكل من سار على خطى مواجهة الدعاية الصهيونية المخادعة لن يتوقفوا عن ممارسات دورهم ومواصلة مشوارهم".

 

وأعرب "منتدى الإعلاميين" عن قلقه من قيام الكيان الصهيوني بحملة تقييد وملاحقة لطواقم "الجزيرة"، وشنِّ حملات تحريض على طواقمها العاملة بل واستهدافهم بطريقة أو بأخرى، ما يتطلب الحيطة والحذر؛ حيث تُحرِّضُ الدراسة المذكورة على "الجزيرة" وضرورة مواجهتها وتعتبر نقل "الجزيرة" لهموم وصرخات الضحايا هو "تحريض ضد الدولة العبرية"!!.

 

 

 

 

انشر عبر