شريط الأخبار

تفاصيل رسالة الرئيس الفرنسي لعائلة شاليط

02:08 - 26 كانون أول / يونيو 2010


تفاصيل رسالة الرئيس الفرنسي لعائلة شاليط

فلسطين اليوم-وكالات   

بعث الرئيس الفرنسي " نيكولا ساركوزي" رسالة نقلها وزير خارجيته " برنار كوشنير" إلى عائلة الجندي الأسير في قطاع غزة "غلعاد شاليط"، بمناسبة الذكرى الرابعة على مرور شاليط في الأسر، أكد خلالها على أن استمرار الحصار على غزة لن يجلب الحرية لشاليط.

 

وكتب ساركوزي "إن عملية تخفيف الحصار خطوة في الاتجاه الصحيح"، مضيفاً "أن العقاب الجماعي الذي فرض على سكان القطاع لم يجدي نفعاً" _على حد قوله_.

 

واستنكر ساركوزي موقف حماس الرافض منح شاليط ظروف حياتية كما يجب وعدم السماح له بالاتصال في أقاربه وذويه، ورفض زيارة منظمة الصليب الأحمر له في مكان أسره على مدى تلك السنوات الأربع معتبراً ذلك خرق لكل المواثيق الدولية_ على حد زعمه_.

 

ونقلت صحيفة هآرتس تفاصيل رسالة الرئيس الفرنسي لعائلة شاليط وهي على النحو التالي:- "أنني أتفهم شعوركم نحو تلك الخطوات التي اتخذت مؤخراً حول الحصار على غزة، ولكن الأمر لن يدفع باتجاه الحرية لابنكم وعليكم ألا تفقدوا الأمل بذلك،  فإننا لن نرفع الراية البيضاء وسنستمر في جهودنا من اجله، وأن ما وصلت إليه المفاوضات بالوساطة الألمانية، مازال قائماً على عهده ولم يتأثر بالتطورات في غزة،  ونحن نعمل جاهدين من أجل إخراج هذه المفاوضات إلى حيز التنفيذ، وتحقيق ما جاء فيها". 

 

ومن جهته أوضح وزير الخارجية الفرنسي كوشنير، أن فرنسا تطالب حركة حماس بتقديم بادرة حسن نية والسماح لممثلي الصليب الأحمر بزيارة شاليط في مكان أسره بقطاع غزة

 

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه كوشنير الليلة الماضية مع والدي شاليط مؤكدا لهما أن ما من أحد يمكنه أن يبقى في حالة اللامبالاة إزاء معاناة العائلة.

 

وأكد الوزير الفرنسي أن بلاده تعمل كل ما بوسعها وبصورة متواصلة من اجل الإفراج عن شاليط الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية. 

 

انشر عبر