شريط الأخبار

الاحتلال في أزمة حقيقية !

02:02 - 26 تشرين أول / يونيو 2010

الاحتلال في أزمة حقيقية !

فلسطين اليوم-القدس المحتلة  

صرح ما يسمى بوزير الصناعة والتجارة والإحتلالي "بنيامين بن العيزر" عقب وصوله إلى إسرائيل من جولة أوروبية التقى فيها بالعديد من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين في أوروبا، "بأنه ولأول مرة يتضح له أن هناك علاقة قوية بين المجال السياسي والعملي هناك"، مؤكداً أنه يتوجب على إسرائيل العمل فوراً على إيجاد أوفق سياسي للعملية السلمية المتجمدة في المنطقة من أجل الخروج من هذا المأزق.

 

وأضاف بن العيزر "إن جزءاً المحادثات التي أجرها تعلقت بالسياسة الإسرائيلية حيث ابدي المسؤولون الأوربيون قلقاً شديداً من الوضع السائد في المنطقة وتساءلوا عن برنامج إسرائيل السياسي والمستقبلي، الأمر الذي يلزمنا _على حد تعبيره_ بأن نفكر جيداً فان عملية التفرقة بين السياسة والتجارة التي كانت سائدة في الماضي بدأت تتلاشى رويداً وريداً".

 

وفي ذات الشأن تلقى رجال أعمال إحتلاليون من نظرائهم في ايطاليا وألمانيا والسويد، رسائل طالبوهم فيها بعدم اشتراكهم في إنتاج صناعات تخضع لأهداف مزدوجة (مدنية وعسكرية)، وإلا فهم ملزمون وحسب الاتفاق بقطع العلاقات التجارية معهم إذا ثبت أنهم مشتركون في صناعات ذات طابع مزدوج _ على حد ذكر هآرتس .

 

يشار إلى أن هذه الإجراءات جاءت على خلفية عملية القرصنة التي قامت حكومة الاحتلال ضد السفن الدولية التضامنية مع قطاع غزة في الآونة الأخيرة. 

انشر عبر