شريط الأخبار

المقدسيون يتضامنون مع عائلة آل صلاح ببيت صفافا جنوب القدس

07:37 - 25 تشرين أول / يونيو 2010

 المقدسيون يتضامنون مع عائلة آل صلاح ببيت صفافا جنوب القدس

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

تلبية لدعوة اللجنة الشعبية في بيت صفافا شارك اليوم الجمعة المئات من أهل بيت صفافا واهالي القدس، ووفد الداخل الفلسطيني في صلاة جمعة حاشدة أقيمت حي آل صلاح ببلدة بيت صفافا جنوب مدينة القدس.

 

و يأتي ذلك تضامنا مع أهل الحي في ظل تهديدات الاحتلال بترحيل أهل الحي البالغ عددهم نحو ستين نفرا و الاستيلاء على بيوتهم، وذلك بعد استولت جماعات يهودية على أحد بيوت اهل الحي وأخرجت سكانه الفلسطينيين منه، وشارك في صلاة الجمعة  بشكل بارز عدد كبير من أهل بيت صفافا، وعدد من القيادات الفلسطينية في القدس والداخل.

 

وخلال خطبته و أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، على أن مصادرة الأراضي ظلم عظيم، وأن أرض فلسطين أمانة في الأعناق الأجيال جيل بعد جيل.

 

وأكد الشيخ صبري أن أرض بيت صفافا هي جزء من مدينة القدس وأرض بيت المقدس يجب الحفاظ عليها وأن مصادرة الأرض فيها غير شرعي وغير قانوني، وأن حقنا الفلسطيني فيها يعود الى نحو 7000 عام، فنحن اصحاب الحق فيها، ويجب الحفاظ على كل ذرة تراب فيها ، وعدم التنازل عنها ابدا.

 

كما وتطرق الشيخ عكرمة صبري في خطبته الى إجراءات الإحتلال الإسرائيلي في القدس وخاصة سحب الهويات وقرارات الإبعاد عن القدس، وقرارات منع دخول المسجد الأقصى ومدينة القدس ، وأكد الشيخ عكرمة صبري على موقف الهيئة الإسلامية العليا الرافض لكل الإجراءات الإسرائيلية المذكورة والتي كان آخرها قرارات إبعاد نواب القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس ، كما وأكد الشيخ صبري على ثبات المقدسيين في مدينتهم وفي أرضهم وطالب العالم العربي والإسلامي الخروج عن صمتهم وتحمل مسؤولياتهم تجاه القدس والأقصى .

وفي حديث مع الأستاذ حاتم عبد القدار :" ليس غريبا عن الإحتلال أن يفتح معركة في القدس كل يوم ، وهو اليوم يعلن حرب مفتوحة وشاملة ضد القدس ، تشمل كافة مكونات مدينة القدس الديمغرافية والجغرافية والتاريخية وعنوان سياسة الإحتلال في القدس اليوم هو هدم الحجر وطرد البشر، وهذه السياسة لن تفزعنا ولن تثنينا على الاستمرار بمقاومة هذه الإجراءات ودعم صمود اهل القدس، وبهذا المقام اود أن اشكر الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح على كل نشاطاتها المناصرة للقدس والأقصى".

 

أما الشيخ علي أبو شيخة:" هذه الفعالية جاءت كخطوة من خطواتنا في خيام الإعتصام في القدس ضد سياسة هدم البيوت وترحيل أهلها، وهده خطوم ضمن حملة ضد التهويد و الاستيطان في القدس، ويجب علينا ان نبقى مرابطين  في القدس، صامدين نحافظ عن حقنا ،نحافظ عن قدسنا ، ونحافظ عن أقصانا".

 

يذكر أن حي ال الصلاح يقف في بلدة بيت صفافا جنوب مدينة القدس ، يسكن الحي اربع عائلات كبيرة تضم نحو ستين نفرا، في مقدمتهم رب الأسرة الحاج علي أبراهيم احمد صلاح ( 104 عاما ) وزوجته الحاجة شيحة ( 98 عاما ) ويتهدد الحي كله هدم بيوتهم ومصادرة أرضهم، وتحيلهم جميعا.

انشر عبر