شريط الأخبار

فتاة اردنية تولد كفيفة وتستعيد بصرها بعد 17 عاما

02:18 - 25 تشرين أول / يونيو 2010

فتاة اردنية تولد كفيفة وتستعيد بصرها بعد 17 عاما

فلسطين اليوم-وكالات

أجرى أطباء مستشفى عبد الهادي للعيون في عمان إنجازا طبياً فريدا يضاف إلى انجازاته المميزة في مجال جراحة العيون وإعادة البصر للمرضى.

 

فقد أجريت مؤخرا عملية دقيقة استمرت لاكثر من خمس ساعات تكللت بإعادة البصر لفتاة شابة فقدت بصرها منذ الولادة.

 

وتقول هيا: "راجعت كثير من اطباء العيون وكان التشخيص يشير دائما ان نسبة شفائي صفر في المئة مما أصابني بالاحباط لعدم قدرتي على الرؤية بعيني منذ الصغر".

 

وتضيف هيا والفرح باديا على وجهها: "بعد إرادة الله وقدرته وفضل الخبرة المتمكنة والاجهزة الطبية المتطورة في مستشفى عبد الهادي للعيون الذي عرفته من خلال سمعته الطيبة استعدت بصري وحققت حلمي".

 

وحول هذا الانجاز الطبي المميز يقول مدير المستشفى الدكتور سامر عبد الهادي: "جاءتنا الفتاة تعاني من عيب خلقي - شوائب- أمام الشبكية حاجبة للرؤية منذ ولادتها، وهو سبب وراثي، اذ يوجد في عائلتها اكثر من حالة مشابهة بالإضافة لوجود ساد مياه بيضاء- كثيفة أمام الشبكية".

 

وبين الدكتور عبد الهادي أن "عملية هيا كانت عملية معقدة، حيث تم إزالة السائل الزجاجي وتنظيف الشوائب من داخل العين وإزالة الساد -المياه البيضاء- وزراعة عدسة صناعية داخل العين".

 

ومن الجدير بالذكر أن المستشفى أفتتح في العام 2002 برعاية من جلالة الملكة رانيا العبدالله حيث عملت جميع الكوادر الطبية والفنية والادارية في المستشفى على تحقيق الاهداف التي وضعها المستشفى بتقديم خدمة متخصصة عالية الجودة لمرضى العيون.

 

ومستشفى عبد الهادي للعيون هو المستشفى المميز على مستوى الشرق الأوسط لعلاج أمراض وجراحة العيون. وقد قامت سمو الأميرة بسمة بنت طلال بافتتاح مركز جراحة الشبكية واعتلالات السكري. وقد جُهز المركز بأحدث الأجهزة لجراحة الشبكية.

 

كما يوجد بالمستشفى جهاز كويست وهو الجهاز الوحيد بالأردن والأحدث على مستوى العالم لتصحيح البصر، الأكثر دقة وأمانا ، والذي يعمل بسرعة تصل إلى 1000 هيرتز. والذي يساعد الكثير من المرضى الذين يعانون من اعتلالات معقدة بالعين.

 

 

 

انشر عبر