شريط الأخبار

"يوتلسات" تؤكد وقف بثها.. والأقصى تنتقل للنايل سات وستصل لأمريكا الجنوبية

02:13 - 25 كانون أول / يونيو 2010


"يوتلسات" تؤكد وقف بثها.. والأقصى تنتقل للنايل سات وستصل لأمريكا الجنوبية

فلسطين اليوم-وكالات

اكدت "يوتلسات" الشركة الاوروبية المزودة لخدمات البث عبر الاقمار الاصطناعية الاوروبية اليوم الجمعة وقف بث قناة "الاقصى" الفضائية التابعة لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) منذ امس الخميس الى اوروبا.

 

واوضحت "يوتلسات" ان شركة "نورسات"، المزودة لخدمات البث عبر القمر الاصطناعي، ومقرها البحرين، اوقفت في الساعة 18:00 (ت غ - 20:00 توقيت القدس) من امس الخميس بث قناة الاقصى بعد تلقيها امرا بذلك من المكتب الاعلى الفرنسي للبث المرئي والمسموع.

 

و"نورسات" هي واحدة من عملاء "يوتلسات". وكانت الشركة وقعت عقدا لبث قناة "الاقصى" في اطار حزمة برامج عبر قمر "اتلانتيك بيرد 4-A" احد اقمار "يوتلسات" الذي يغطي شمال افريقيا والشرق الاوسط وقسما من اوروبا يشمل فرنسا.

 

وخصصت قناة "الاقصى" في غزة الجمعة برامج بعنوان "ولادة جديدة" تطرقت فيها الى وقف البث عبر "يوتلسات" والى بدء البث عبر قمر "نايل سات". وتبث القناة ايضا على قمر "عرب سات".

 

وكان حازم الشعراوي مدير عام القناة قال في مؤتمر صحافي في غزة الخميس ان "يوتلسات ارسلوا لنا جملة من الملاحظات اهمها التحريض على العنف والارهاب"، مؤكدا ان "الملاحظات كانت محض افتراء واضح".

 

واضاف ان "معركة القضاء بدات مع يوتلسات ونحن مصرون على حقنا في البقاء"، مشيرا الى ان "قرار وقف بث قناة الاقصى مبيت والملاحظات كانت غطاء ليس اكثر".

 

واعتبر ان "اغلاق القناة هي سلسلة جديدة من سلاسل الحصار يتكاتف فيها اللوبي الصهيوني مع فرنسا".

 

الا ان الشعرواي اعلن عن توسيع بث القناة "ليصل الى اميركا الجنوبية .. وباتجاه المنطقة الشرقية ايضا حيث تركيا وايران والمناطق المجاورة ليعرفوا المحتل وجرائمه عن قرب".

 

واوضح "نعلن لمشاهدينا ان بامكانهم ان يلتقطوا بثنا عبر قمر النايل سات (..) علاوة على اننا نبث عبر شركة عربسات الى الشرق الاوسط واوروبا".

 

واعلنت قناة "الاقصى" الفضائية الاسبوع الماضي ان المجلس الاعلى للاعلام المرئي والمسموع الفرنسي امر بوقف بثها على القمر الصناعي "يوتلسات".

 

ولقناة "الاقصى" مكاتب في ست دول عربية هي مصر والاردن واليمن ولبنان وفلسطين وسوريا، اضافة الى مكتب في تركيا. ويعمل في القناة الفضائية الاسلامية التوجه 400 موظف.

وخلال الحرب التي شنتها قوات الاحتلال على قطاع غزة نهاية 2008 وبداية 2009 شن الطيران الحربي الصهيوني غارات عدة استهدفت مقر القناة في غزة، ما ادى الى تدميرها كليا وانتقالها الى مواقع جديدة.

 

انشر عبر