شريط الأخبار

استطلاع: غالبية إسرائيلية تؤيد إطلاق أسرى فلسطينيين مقابل شاليط

02:01 - 25 آب / يونيو 2010

استطلاع: غالبية إسرائيلية تؤيد إطلاق سراح أسرى فلسطينيين مقابل شاليط

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أيد غالبية الإسرائيليين إجراء صفقة تبادل أسرى مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة، غلعاد شاليط، حتى لو كان ذلك مقابل إطلاق سراح المئات من الأسرى الفلسطينيين ممن شاركوا في عمليات قتل فيها إسرائيليون.

 

جاء ذلك في استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" بإشراف د.مينا تسيماح.

وتبين من الاستطلاع أن 72% من المستطلعين يؤيدون إطلاق سراح شاليط مقابل إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين بضمنهم من شارك في عمليات قتل فيها إسرائيلييون. وعارض مثل هذه الصفقة 21%.

 

وردا على سؤال بشأن إحتمالات إطلاق سراح شاليط بدون إطلاق سراح المئات من الأسرى الفلسطينيين أجابت الغالبية (74%) بأن الاحتمالات منخفضة جدا وتقترب من الصفر، مقابل 13% قالوا إن الاحتمالات متوسطة، و 8% "عالية"، وفقط 3% قالوا إنها عالية جدا.

 

ولدى سؤال المستطلعين عن توقعاتهم بأن يتم إطلاق سراح شاليط، بحيث لا يكون مصيره كمصير مساعد الطيار الإسرائيلي المفقود رون أراد، أجاب بالإيجاب 64%، مقابل 23% أجابوا بأنه سيبقى في الأسر.

 

كما سئل المستطلعون عن رأيهم في المسيرة المطالبة بإطلاق سراحه، أجاب 83% بأنها خطوة "صحيحة"، مقابل 15% أجابوا بأنه من الخطأ تنظيم مثل هذه المسيرة. وقال 10% فقط إنهم سيشاركون فيها بالتأكيد، مقابل 17% أجابوا بأنه من الممكن أن يشاركوا فيها، وأجاب بالنفي القاطع 42%، مقابل 28% أجابوا بأنه من الممكن ألا يشاركوا فيها.

 

وردا على سؤال حول إذا ما كانت حكومة نتانياهو قد بذلت كل جهودها لإطلاق سراحه، أجاب 60% بالنفي، مقابل 30% أجابوا بالإيجاب.

 

وردا على سؤال عن المسؤول عن بقاء شاليط في الأسر حتى اليوم، قال 49% إن الحكومة الإسرائيلية وحركة حماس، مقابل 33% أجابوا بأن إسرائيل لوحدها تتحمل المسؤولية، مقابل 17% أجابوا بأن حماس تتحمل مسؤولية ذلك.

 

يذكر أن الاستطلاع قد شمل عينة من الإسرائيليين البالغين تصل إلى 501 مستطلع، بنسبة خطأ تصل إلى 4.5%.

 

انشر عبر