شريط الأخبار

يونيو الشهر الأكثر دموية للقوات الأطلسية في أفغانستان

10:33 - 25 حزيران / يونيو 2010

فلسطين الوم-وكالات

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أمس الخميس مقتل أربعة من جنوده في حادث سير وقع أول أمس الأربعاء في جنوب أفغانستان، من دون الإشارة إلى جنسيات القتلى، لكن وزراة الدفاع البريطانية أشارت إلى أن الضحايا من جنودها . ويأتي وقوع الحادث في اليوم نفسه الذي شهد مقتل ستة من جنود الحلف في هجمات منفصلة نفذها مسلحو طالبان في أنحاء متفرقة من أفغانستان . وبهذا يرتفع عدد قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان منذ بداية العام إلى قرابة ،300 ما يجعل شهر يونيو/ حزيران الحالي الأكثر دموية للجنود الأجانب منذ غزو البلد في أواخر العام 2001 .

 

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان ان الجنود الأربعة التابعين لفريق شرطة استشاري قتلوا في حادث سيارة قرب جيريشك بإقليم هلمند مساء الاربعاء . ليرتفع بذلك عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في الحرب هناك الى 307 جنود . ولبريطانيا نحو 9500 جندي في أفغانستان أغلبيتهم في الجنوب في هلمند وحوله والذي شهد عدداً من أشرس المعارك في الصراع .

 

ولقي نحو 80 من الجنود الاطلسيين حتفهم في يونيو/ حزيران الجاري، ما يجعله الشهر الأكثر دموية للقوات الدولية في أفغانستان منذ الإطاحة بنظام حكم طالبان أواخر عام 2001 .

 

وحتى اليوم كانت الأشهر الأكثر دموية للحلف تعود جميعها إلى العام 2009 وهي: يوليو/ تموز (76 قتيلاً) وأغسطس/آب (77 قتيلاً) وسبتمبر/ ايلول (70 قتيلاً) وأكتوبر/ تشرين الأول (74 قتيلاً)، وذلك استناداً ألى ارقام موقع آيكاجولتيز الإلكتروني المستقل .

 

ومن المقرر أن تصل تعزيزات إلى قوات الحلف والقوات الأمريكية في أفغانستان ليصل عددها إلى 150 ألف جندي . ويوجد حاليا في أفغانستان 130 ألف جندي .

  

ويأتي تصاعد عدد الجنود القتلى في وقت حساس بالنسبة للقوات الغربية التي تقاتل حركة طالبان المتحالفة مع تنظيم القاعدة منذ تسع سنوات، خاصة بعد ان تزايدت هجمات الحركة في العام المنصرم رغم تغيير في استراتيجية القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي .

 

ويواجه المسؤولون الأمريكيون موجة جديدة من التشكك في حجم التقدم الذي أحرز في أفغانستان، كما تراجع تأييد الرأي العام البريطاني للحرب المكلفة مع تزايد عدد الجنود البريطانيين القتلى في الصراع في الوقت الذي تفرض فيه الحكومة قيوداً مشددة على الانفاق للتعامل مع عجز ضخم في الميزانية .

انشر عبر