شريط الأخبار

مبارك يعين 45 عضواً بمجلس الشورى بينهم قيادات حزبية

09:01 - 24 تموز / يونيو 2010

  فلسطين اليوم-وكالات

أصدر الرئيس المصري حسني مبارك أمس، قرارا بتعيين 45 نائبا في مجلس الشورى (الغرفة الثانية للبرلمان) بينهم 10 أعضاء ينضمون للمجلس لأول مرة وهم نشأت الهلالي، وعمرو عزت سلامة، وعالية المهدي، وعادل زكي أندراوس، وسامي عبد العزيز، وحسن سليمان، وبهاء أبو شقة عضو الهيئة العليا بحزب الوفد، وأحمد حسن أمين عام الحزب الناصري، وإبراهيم رشدي محلب رئيس شركة المقاولون العرب، وإيفا هابيل مقار، إضافة إلى مصطفى الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب، وعبد الرحمن خير عضو المجلس المنتخب عن حزب التجمع خلال الدورة الماضية .

 

وهاجمت جماعة الإخوان المسلمين التعيينات الجديدة، وقال النائب عن الجماعة صبحي صالح إن هذه التعيينات تقسيم للغنائم ومكافآت من النظام لرجاله ومؤيديه، مضيفا أن هذه التعيينات لا تعبر عن أي توازن اجتماعي ولا تبشر بأي إصلاح سياسي، مجددا انتقاد جماعته لما وصفه بعمليات التزوير الواسعة التي شهدتها انتخابات الشورى الأخيرة ضد مرشحي الجماعة وحزب الوفد .

 

في غضون ذلك، اتفق ممثلون لأحزاب وقوى معارضة على تشكيل لجنة مشتركة لتحديد موقف من خوض انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) المقررة نهاية الشهر، في ضوء ما شهدته انتخابات مجلس الشورى الأخيرة من عمليات تزوير واسعة ضد مرشحي المعارضة .

 

وتباينت مواقف عدد من القوى السياسية في ندوة عقدتها الجمعية الوطنية للتغيير ولجنة الحريات بنقابة الصحافيين حول تقييم انتخابات الشورى بشأن الموقف من خوض الانتخابات، ودعت حركة كفاية وحزب الكرامة إلى المقاطعة الكاملة، فيما تبنت جماعة الإخوان موقفا يدعو إلى خوض أي انتخابات بدعوى عدم ترك الساحة فارغة أمام الحزب الوطني .

 

وطالب رئيس نادي قضاة الإسكندرية السابق محمود الخضيري بمحاكمة من يثبت تورطهم في تزوير الانتخابات كون ذلك يمثل تزويرا لإرادة المواطنين و”خيانة للوطن”، فيما دعا المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير حسن نافعة قوى المعارضة إلى توحيد مواقفها، مبديا دعمه لاتخاذ قرار بالمقاطعة، ما دعمه رئيس حزب الجبهة الديمقراطية أسامة الغزالي حرب .

 

ورأى مؤسس حزب الكرامة عضو البرلمان حمدين صباحي أن المقاطعة هي الأفضل في حال استمرار التجاهل الحكومي لمطالب المعارضة بإصلاح النظام الانتخابي، فيما اعتبر القيادي بجماعة الإخوان عصام العريان أن المقاطعة ليست الحل الأمثل وأن الأفضل العمل على حث الشعب المصري على حماية إرادته وممارسة دوره وعدم الاستسلام لمشاعر الإحباط، محذرا من أن مقاطعة الانتخابات تضفي “شرعية زائفة” على الحزب الوطني .

 

ورأى نائب رئيس حزب التجمع السابق أبو العز الحريري أن بعض قيادات المعارضة تساهم في دعم ممارسات النظام الحاكم وتزويره للانتخابات مطالبا بالعمل على فرض الإشراف الدولي الكامل على كافة مجريات العملية الانتخابية .

انشر عبر