شريط الأخبار

"الإعلام العرب" يطالب بفضح جرائم إسرائيل ودعم المصالحة

10:50 - 23 تموز / يونيو 2010

"الإعلام العرب" يطالب بفضح جرائم إسرائيل ودعم المصالحة

فلسطين اليوم- القاهرة

ووافق وزراء الإعلام العرب فى ختام اجتماع الدورة الـ43 على تأجيل البت فى توصية اللجنة الدائمة للإعلام العربى بإلغاء مفوضية الإعلام العربى وقيام عمرو موسى الأمين العام لجامعة العربية بعرض المناقشات على القمة الخماسية التى ستعقد فى ليبيا نهاية الشهر الجارى والترحيب باقتراح أنس الفقى وزير الإعلام المصرى بعقد اجتماع تشاورى لوزراء الإعلام فى غضون شهرين للتباحث حول المفوضية.

وطالب الوزراء الإعلام العربى بالعمل على فضح الجريمة الإسرائيلية ضد أسطول الحرية واختراقها للقانون الدولى والإنسانى وضرورة تشكيل لجنة تحقيق وإحالة المسئولين إلى المحكمة الجنائية الدولية، كما شددت على التركيز على ضرورة كسر الحصار الإسرائيلى على قطاع غزة، وتكثيف الجهد الإعلامى لتعرية ممارسات الاحتلال الإسرائيلى فى القدس والهادفة الى تهوديها.

ودعا الوزراء وسائل الإعلام العربية إلى تجنب كل ما من شأنه تكريس الانقسام الفلسطينى ودعم الجهود المتواصلة، خاصة من جانب مصر لتحقيق المصالحة وتعزيز الوحدة، مع تسليط الضوء على سياسة الاستيطان الإسرائيلية، تكليف بعثات الجامعة العربية فى الخارج وعلى وجه الخصوص اللجان الإعلامية بمخاطبة وسائل الإعلام المختلفة لشرح ما يجرى فى الأراضى العربية المحتلة.

 

ووافق الوزراء على استضافة دولة قطر للموقع الإلكترونى العربى على شبكة الإنترنت والذى سيقوم بالتعريف بالقضايا العربية ذات الأولوية لدى الرأى العام الدولى، على أن تقوم الدول الأعضاء بتغذية الموقع الإلكترونى بالمعلومات والتقارير المتعلقة بقضايا العالم العربى.

وثمن وزراء الإعلام العرب مواقف دولة قطر الداعمة للقضية الفلسطينية، خاصة فى عملية كسر الحصار على قطاع غزة وأشاد مجلس وزراء الإعلام العرب فى ختام اجتماعاتهم بعد ظهر اليوم الأربعاء برئاسة حمدى ولد محجوب وزير الإعلام الموريتانى بتعهد دولة قطر بالتكاليف المالية الخاصة بالتحرك الإعلامى التى تفضح ممارسات إسرائيل كذلك خطة التحرك القانونية لرفع دعاوى قضائية أمام المحاكم الدولية نتيجة ما حدث لأسطول الحرية.

 

وحول دعم الدول العربية اعلاميا قرر الوزراء بتوفير الدعم الإعلامى لكل من لبنان وسوريا والعراق والسودان وفلسطين انطلاقاً من محتوى قرارات مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة ووزراء الخارجية، وحث الإعلام العربى على دعم حق سوريا فى استعادة أراضيها المحتلة ومعاناة المواطنيين السوريين فى الجولان.

 

ودعوة مؤسسات الإعلام العربية لتقديم مساندة مادية وإعلامية وفنيه للصومال والقمر المتحده وجيبوتى، ودعوة وسائل الإعلام العربية إلى تجنب أى توجهات إعلامية من شأنها الإساءة للبلدان والمس بوحدتها وسلامتها.

 

وحول المحور الفكرى للدورة العادية الـ43 لمجلس وزراء الإعلام العرب وافق الوزراء على قيام الدول الأعضاء بإعداد دراسات وبحوث حول مخاطر الإعلام المذهبى والطائفى، والطلب من ليبيا موافاة الأمانة العامة بورقة حول الاحتكار فى الإعلام والطلب من فلسطين بتقديم كراسة حول المصطلحات الخاطئة المتداولة فى الإعلام العربى حول القضية الفلسطينية وتعميمها.

 

وحول دور الإعلام العربى فى التصدى لظاهرة الإرهاب كلف الوزراء اللجنة الدائمة للاعلام العربى بتكليف مراكز الأبحاث لاعداد مسودة مشروع استراتيجية إعلامية عربية مشتركة لمواجهة ظاهرة الإرهاب وتصحيح صورة العرب والمسلمين أمام الرأى العام الدولى مع الطلب من العراق بموافاة الأمانه العامة بتقرير تحليلى سنوى حول إيجابيات وسلبيات التعامل الإعلامى مع ظاهرة الإرهاب.

 

وبشأن مشروع قرار مجلس النواب الأمريكى بتصنيف مشغلى الأقمار الصناعية كمنظمات إرهابية فى حال التعاقد مع قنوات إرهابية، أكد الخبراء على مواصلة الدول العربية لجهودها الإعلامية لمكافحة التطرف والعنف والطائفية والإرهاب والتحريض مع التمسك بحرية الإعلام ورفض محاولات التضييق عليها مع ضرورة التمييز بين الإرهاب وحق الشعب العربى فى مقاومة الاحتلال الإسرائيلى مع التأكيد على احترام الدول مانحة التراخيص البث الفضائى والشركات المشغلة للأقمار الصناعية بالمعايير والضوابط الخاصة بالبث الفضائى.

 

وكلف الخبراء مجلس السفراء العرب وبعثة الجامعة العربية فى واشنطن بمواصلة الجهود فى الحوار مع الجانب الأمريكى حول هذا الموضوع وتشكيل فريق من الخبراء القانونيين والإعلاميين وعرب سات ونايل سات ونور سات لوضع تشريعات عربية تكون على غرار التشريعات الأوروبية تعمل على حماية الاستثمارات العربية فى مجال الأقمار الصناعية.

 

انشر عبر