شريط الأخبار

الموساد يدرِّب عناصر حزب العمال الكردستاني..إسرائيل بدأت عملية إرباك تركيا

09:07 - 23 تموز / يونيو 2010

الموساد يدرِّب عناصر حزب العمال الكردستاني..إسرائيل بدأت عملية إرباك تركيا

فلسطين اليوم – أسطنبول- وكالات

نقلت دوائر إعلامية تركية مقربة عن مسؤولين بالحكومة لم تسمهم تأكيدات بوقوف الموساد وراء التفجيرات الاخيرة التي نفذتها عناصر من حزب العمال الكردستاني سواء تفجير امس في اسطنبول او الهجوم الذي جرى قبل ايام على المناطق الحدودية وراح ضحيته 12 جنديا تركيا.

وأكدت المصادر أن الشارع التركي بات على يقين بضلوع الموساد الاسرائيلي في التفجيرات التي تشنها عناصر حزب العمال الكردستاني ضد المواطنين الاتراك.

ونقلت المصادر عن الرئيس التركي عبدالله جول إدانته للحادث وتأكيده اعتزام أنقرة مواصلة اتخاذ التدابير والاجراءات لمكافحة الارهاب والتصدي للأعمال الارهابية التي ينفذها حزب العمال الكردستاني.

ورفضت الحكومة مطالب المعارضة بإعلان حالة الطوارئ في تركيا وأكد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان أن إعلان حالة الطوارئ خطوة لا تخدم سوى العناصر الارهابية منوها بأنه خلال مرحلة سابقة تم اعلان حالة الطوارئ في البلاد واستفادت منه عناصر حزب العمال الكردستاني نتيجة تذمر المواطنين من الاجراءات الامنية مما زاد من قوة حزب العمال.

وأكدت دوائر اعلامية وجود علاقة مباشرة بين تصاعد التفجيرات التي ينفذها حزب العمال والموقف التركي الأخير من حصار اسرائيل لقطاع غزة وإمعانها في سياسة تجويع الشعب الفلسطيني.

ونوهت المصادر بأن الحكومة التركية استنكرت قبل سنوات قيام ضباط اسرائيليين بتدريب عناصر من حزب العمال الكردستاني وان وجود الموساد بشمال العراق يكاد يكون رسميا من خلال وجود مكاتب ومقرات للضباط الاسرائيليين وان العلاقة بين اسرائيل واكراد العراق تعود إلى عام 1967 في زمن الملا مصطفى البرزاني الذي كان على علاقة قوية مع ليفي اشكول وزار إسرائيل.

واكدت المصادر انه بعد المواقف التركية المطالبة برفع الحصار عن الشعب الفلسطيني وخاصة بعد المشادة الكلامية بين اردوغان والرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في دافوس بدأت العمليات الارهابية تتصاعد من جانب حزب العمال الكردستاني ووصلت إلى حد اشارة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان إلى تزامن هذه الاحداث مع المواقف التركية الاخيرة والتي تصاعدت ايضا بسبب موقف تركيا إزاء الملف النووي الإيراني.

انشر عبر