شريط الأخبار

الجاسوس الصهيوني "بولارد" يثير سخط أمريكا

08:11 - 22 تشرين أول / يونيو 2010

الجاسوس الصهيوني "بولارد" يثير سخط أمريكا

فلسطين اليوم – وكالات

نقلت صحيفة هاآرتس العبرية اليوم الثلاثاء، لقاء مايكل أورن، سفير الكيان لدى واشنطن مع الإذاعة الأمريكية "WTOP" أن الجاسوس الصهيوني " جونثان بولارد" تم تشغيله بواسطة منظمة أمنية عابرة وغير رسمية داخل المخابرات الصهيونية.

 

وأضافت الصحيفة أن تلك التصريحات الرسمية لسفير الاحتلال حول قضية "بولارد" أثارت سخط الأمريكيين، حيث أوضح أورن قائلا "نحن نتحدث عن حادث كان يدار من قبل منظمة محتالة داخل المخابرات الإسرائيلية قبل 25 عاما"، زاعما بأن إسرائيل لا تجمع معلومات عن الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأوضحت هاآرتس أن أقوال أورن تتناقض مع الموقف الرسمى للمؤسسة الصهيونية الذي تحمل المسئولية عن بولارد في الماضي واعترافها بالتزاماتها إزاء هذه القضية، مشيرة إلى أن المستشار القضائي في مكتب رئيس الحكومة في فترة ولاية نتانياهو الأولى عام 1998 "شيمون شتاين" أرسل رسالة لمحامى جونثان بولارد وكتب بشكل واضح، بأن بولارد كان عميل "إسرائيل" وأنه تم الاهتمام به من قبل أشخاص في مناصب رفيعة ومعتمدة لدى سلطات الاحتلال التي توزع استخبارات خاصة في مكتب تبادل المعلومات التابعة لوزارة الحرب الصهيونية.

 

وكان شتاين قد أكد أن العدو يعترف بمسئولياته تجاه بولارد ومستعد لتحمل المسئولية الكاملة وتم إرسال نسخة أخرى من الرسالة باللغة الإنجليزية للأمريكيين.

 

انشر عبر