شريط الأخبار

الانروا: من المؤسف أن يحتاج العالم إلى مأساة سفينة ليلتفت إلى بؤس الناس في غزة".

07:46 - 22 تموز / يونيو 2010

الانروا: من المؤسف أن يحتاج العالم إلى مأساة سفينة ليلتفت إلى بؤس الناس في غزة".

فلسطين اليوم – وكالات

كرر مدير وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) اليوم الثلاثاء الدعوة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة، معتبرا انه من زال مبكرا تقييم قرار الاحتلال بتخفيفه.

 

وصرح فيليبو غراندي لصحافيين في القاهرة "الفرصة سانحة الآن لوضع حد لحصار غزة".

 

وبقي غراندي حذرا حيال قرار الدولة العبرية السماح بعبور السلع التي لا ترد على لائحة المواد المحظورة التي تشمل الأسلحة وكل ما وصف انه قد يستخدم لأغراض عسكرية، وأهمها مواد البناء. وكان يسمح قبل ذلك بدخول نحو مئة سلعة فقط مدرجة على لائحة خاصة

 

وقال مدير "اونروا": "من المبكر الجزم. من الصعب جدا التأكيد أن كان ذلك يعني تغييرات مهمة".

 

وقال غراندي انه ليس "متفائلا ولا متشائما" لكنه شدد على ضرورة السماح للسلع بدخول قطاع غزة من اجل إعادة الاعمار.

 

وأضاف "انه لامر مأساوي ومؤسف أن يحتاج العالم إلى مأساة السفينة ليلتفت إلى بؤس الناس في غزة".

 

وأضاف "بات علينا اليوم التفاوض في شان اي حمولة، تقديم لائحة والحصول على موافقة (...) لا يمكننا ان نمرر قافلة تلو أخرى ومشروعا تلو آخر. نحتاج الى نظام جديد"

 

وأضاف "غزة تحتاج الى برنامج ضخم (لإعادة الاعمار)، ونحتاج تاليا الى فتح الحدود للسماح بعبور المواد وتصدير منتجات غزة لإنعاش الاقتصاد".

 

وأكد غراندي الذي يزور القاهرة للمشاركة في اجتماع للجنة الاستشارية في "اونروا" التي تترأسها مصر ان عودة الوضع الى طبيعته في غزة يتطلب "عامين على الأقل" بعد رفع كامل للحصار.

انشر عبر