شريط الأخبار

سفير "تل أبيب" بواشنطن: الجاسوس بولارد كان تابعاً لجهة أمنية متمردة داخل مخابراتنا

01:20 - 22 تشرين أول / يونيو 2010

  سفير "تل أبيب" بواشنطن: الجاسوس بولارد كان تابعاً لجهة أمنية متمردة داخل مخابراتنا

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أثارت الروايات "الإسرائيلية" الرسمية حول قضية الجاسوس الإسرائيلي جونثان بولارد سخط الأمريكيين, حيث أكد سفير "تل أبيب" في واشنطن مايكل أورن خلال لقاء مع الإذاعة الأمريكية "wtop" أن بولارد تم تشغيله بواسطة منظمة أمنية عابرة ومتمردة, داخل المخابرات "الإسرائيلية".

وقال السفير أورن "نحن نتحدث عن حادث كان يدار من قبل منظمة محتالة, داخل المخابرات "الإسرائيلية" قبل 25 عاماً", وادعى بأن "إسرائيل" لا تجمع معلومات عن الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان المستشار القضائي في مكتب رئيس الحكومة في ولاية نتنياهو الأولى عام 1998 شمعون شتاين, أرسل رسالة لمحامي جونثان بولارد وكتب بشكل واضح, بأن بولارد كان عميل "إسرائيل", وأنه تم الاهتمام به من قبل أشخاص في مناصب رفيعة ومعتمدة في السلطة "الإسرائيلية", التي توزع استخبارات خاصة في مكتب تبادل المعلومات التابعة لوزارة الحرب.

وأكد أن "تل أبيب" تعترف بمسؤولياتها تجاه بولارد ومستعدة لتحمل المسؤولية الكاملة, وتم إرسال نسخة أخرى من الرسالة باللغة الإنجليزية من أجل الأمريكيين.

انشر عبر