شريط الأخبار

مفاوضات سرية لاستبدال ليبرمان وتعيين ليفني وزيرة للخارجية

10:56 - 22 تشرين أول / يونيو 2010

مفاوضات سرية لاستبدال ليبرمان وتعيين ليفني وزيرة للخارجية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشف النقاب في كيان العدو، أمس الاثنين عن سلسلة اتصالات تجري بشكل سري بين مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ومكتب رئيسة حزب كديما المعارض، تسيبي ليفني، وبمشاركة مكتب وزير الحرب إيهود باراك , وأن هدف هذه الاتصالات هو إدخال حزب كديما إلى الحكومة، وتعيين ليفني، وزيرة للخارجية، مكان الوزير الحالي، أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب «إسرائيل بيتنا».

 

وقالت مصادر إعلامية واسعة الاطلاع، أمس، إن نتنياهو شخصيا اجتمع مع ليفني نفسها بشكل سري، وإنه اجتمع مسبقا، أيضا مع تساحي هنغبي، رئيس ما يسمى بلجنة الخارجية والأمن البرلمانية، المنتمي لحزب ليفني. وقال لهما إن حالة البلاد سيئة للغاية، ولا يوجد أي مبرر لأن لا يكون الرد عليها هو الوحدة ثم الوحدة.

 

ومع أن هذه الاتصالات ما زالت في مرحلة تمهيدية، فإن تسريبات من الاجتماعات أفادت بأن نتنياهو ليس مستعدا للموافقة على طلبات ليفني بخصوص تقاسم رئاسة الحكومة معها. وليس مستعدا لتغيير الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة السياسي. ويعتقد أن البرنامج الحالي يتجاوب مع كل الأمور المشتركة للحزبين.

 

المعروف أن باراك كان قد صرح أن هناك ضرورة لضم حزب كديما إلى الائتلاف الحاكم، من أجل توحيد الصفوف في مواجهة الهجمة الدولية على الكيان.

 

 

 

انشر عبر