شريط الأخبار

ماذا وراء تحذير واشنطن لرعاياها بعدم ركوب سفن كسر الحصار؟

09:19 - 21 حزيران / يونيو 2010

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

 أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانا،  حذرت فيه مواطنيها من الدخول لقطاع غزة والامتناع عن ركوب سفن كسر الحصار المتجهة للقطاع لكسر الحصار عنه-وذلك حسب ما ذكرته الإذاعة الصهيونية العامة. وجاء في البيان بأن واشنطن تحذر مواطنيها بعدم الوصول للقطاع وحتى عبر البحر وحسب البيان، فان كيان القراصنة الصهاينة حاولوا وقف سفينة مرمرة ولكن الامر أدى لمقتل وجرح أشخاص وطرد مواطنين أمريكيين،  كما أن الوضع الأمني في قطاع غزة خطير، حيث ان مندوبي الولايات المتحدة لا يستطيعون مساعدة المواطنين الأمريكيين إذا وقعوا في مشاكل في قطاع غزة فقدرتهم على المساعدة هناك محدودة.

وفي تعليقه على هذا التحذير، رأى الأستاذ الدكتور عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية، أن السفن التي لن تلتزم بالأوامر الصهيونية، ستطلق عليها النيران، وأنه إذا حدثت أي مقاومة من المتضامنين، فسيتم إطلاق النار عليهم أيضا.

وأضاف قاسم "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن واشنطن تريد بذلك القول، بأنها غير مسئولة عما قد يحدث لرعاياها وأن عليهم هم تحمل تبعات ما قد يحدث لهم.

وأشار قاسم إلى أن كل الاحتمالات واردة في كيفية تعامل سلطات الاحتلال مع هذه السفن، مضيفا أن قناعته الشخصية أن القراصنة الصهاينة لن يسمحوا لهذه السفن بالمرور.

انشر عبر