شريط الأخبار

الطفل زار والده المحكوم 6 مؤبدات.. فأصابته حواجز سجن ريمون

06:54 - 21 حزيران / يونيو 2010

فلسطين اليوم-الخليل

أصيب، اليوم، الطفل مؤيد طالب مخامرة، بكسر في يده، خلال تعرضه للتفتيش المهين عبر الحواجز الإلكترونية في سجن ريمون.

 

وقال المحامي محمد مخامره، إن الطفل البالغ من العمر عشرة أعوام، كسرت ذراعه جراء عمليات الإذلال والتفتيش التي يتعرض لها ذوي الأسرى على البوابات الالكترونية المهينة للإنسان وكرامته، موضحا أن الطفل كان متشوقا لزيارة والده المحكوم ستة مؤبدات في سجن ريمون.

 

وأوضح مدير مكتب نادي الأسير بالخليل، أمجد النجار، أن مصلحة السجون الإسرائيلية تقمع ذوي الأسرى أثناء زيارتهم لأبنائهم المعتقلين، وتستوقف أحيانا بعضهم للتحقيق او الاعتقال، في سياق لتضييق على أهالي الأسرى والنيل من عزيمتهم وإصرارهم.

 

انشر عبر