شريط الأخبار

أبو سمهدانة يندد بقرار إبعاد النواب المقدسيين ويقول أن لا جدوى من المفاوضات في ظل استباحة القدس

11:50 - 21 تشرين أول / يونيو 2010

 

أبو سمهدانة يندد بقرار إبعاد النواب المقدسيين ويقول أن لا جدوى من المفاوضات في ظل استباحة القدس

فلسطين اليوم- غزة

ندد عضو المجلس الثوري لحركة فتح نائب مفوض التعبئة والتنظيم الدكتور عبد الله أبو سمهدانة, بقرار الاحتلال إبعاد عدد من النواب المقدسيين عن المدينة المقدسة, واصفاً إياه بجريمة تطهير عرقي تستهدف أهل المدينة .

وقال أبو سمهدانة إن ما يجري في مدينة القدس المحتلة من تهويد واستيطان وطرد للمقدسيين تحت حجج مختلفة تؤكد من جديد على تطرف هذه الحكومة الاسرئيلية وعدم رغبتها في تحقيق السلام داعياً الإدارة الأمريكية إن هي أرادت تحقيق اختراقه في المفاوضات إلى الضغط على حكومة الاحتلال لوقف استباحتها للمدينة القدس وسائر الأرض الفلسطينية وإلا فلا معنى لأي حديث عن مفاوضات سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة .

وحذر أبو سمهدانة من اتساع نطاق المواجهة في حال واصلت حكومة التطرف التي يقودها نتنياهو وليبرمان مخططاتهم في القدس التي هي عاصمة للدولة الفلسطينية .

وطالب القيادي الفتحاوي الفلسطينيين للتوحد في مواجهة مخططات الاحتلال التي تستهدف النيل من الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها القدس داعياً حركة حماس إلى الإسراع في التوقيع على الورقة المصرية لإتمام المصالحة واستعادة الوحدة التي هي الخيار الوحيد الذي يمكن للفلسطينيين من خلاله مواجهة هذه المخططات .

كما دعا أبو سمهدانة المجتمع الدولي الوقوف عند مسؤولياته وإلجام حكومة الاحتلال عن ممارساتها التي تقتل أي إمكانية لقيام دولة فلسطينية وهو ما يعني قتل أي إمكانية لتحقيق السلام في المنطقة الأمر الذي ينذر بتفجر الأوضاع وعودة المنطقة إلى مربع المواجهة من جديد وهو ما تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال في حال أصرت على ممارساتها العنصرية .

 

انشر عبر