شريط الأخبار

القيادي المدلل: نرحب بزيارة عباس لغزة ونعتبرها خطوةً مهمة

10:01 - 21 حزيران / يونيو 2010

القيادي المدلل: نرحب بزيارة عباس لغزة ونعتبرها خطوةً مهمة

فلسطين اليوم : غزة (خاص)

رحَّب أحمد المدلل القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بزيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لقطاع غزة، كونها ستسهم في مد جسور الثقة بين الإخوة في حركتي "فتح" و"حماس".

وقال المدلل في تصريحاتٍ خاصة بـ"فلسطين اليوم" :" لابد أن يكون هنالك مد لجسور الثقة بين الأخوة في "فتح" و"حماس" كي نتجاوز حقبة الانقسام التي أضرت بنسيجنا الاجتماعي وعكرت صفو علاقاتنا الداخلية، وبالتالي فإن زيارة السيد محمود عباس لقطاع غزة خطوة مهمة ومرحبٌ بها".

وعلَّق القيادي في الجهاد الإسلامي على إعلان العدو زيادة عدد الشاحنات المتوجهة إلى غزة عن طريق معبر كرم أبو سالم بنسبة 30%، لتصل إلى حوالي 140 شاحنة يومياً، قائلاً:" هذه مزاعم لذر الرماد في العيون، وخداع الرأي العام العالمي المتعاطف مع غزة خاصةً بعد عملية القرصنة الجبانة بحق أسطول "الحرية" نهاية شهر مايو/أيار الماضي".

وحذَّر الشيخ المدلل من نوايا العدو الخبيثة من وراء هكذا خطوات، موضحاً أنهم يهدفون من خلالها لتدويل الحصار على غزة وترسيخه كأمر واقع.

ودعا المدلل المتضامنين مع القضية الفلسطينية وكل أحرار العالم إلى التنبه لما تحيكه حكومة الاحتلال بحق قطاع غزة، وتصعيد حركاتهم التضامنية لنصرته وفك الحصار الخانق المفروض عليه.

وأشار القيادي في الجهاد الإسلامي في معرض حديثه، إلى مخطط بلدية الاحتلال في القدس لهدم 22 منزلاً في حي البستان بالمدينة، مبيَّناً بالقول:" هذا استمرار للعنجهية التي يمارسها الاحتلال بحق شعبنا".

وأوضح أن هذه هي طبيعة الكيان الصهيوني ولن يغيرها على الإطلاق، موجهاً في السياق رسالةً لعرابي المفاوضات مع الاحتلال ومن ينادون بهذا الخيار، قال فيها:" هذا عدو لا يفهم لغة الاتفاقات والمعاهدات، وإنما يفهم لغة الدم والرصاص، وبالتالي فإن رهانكم على خيار التسوية لن تجنوا من ورائه غير الفشل الذريع الذي حصدتموه في مسيرةٍ حافلة امتدت لأكثر من تسعة عشر عاماً".

انشر عبر