شريط الأخبار

غزة: معدل ساعات قطع التيار الكهربائي 12 ساعة يومياً

08:17 - 21 حزيران / يونيو 2010

غزة: معدل ساعات قطع التيار الكهربائي 12 ساعة يومياً

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

ازدادت حدة أزمة انقطاع الكهرباء في محافظات غزة تفاقماً خلال الأيام القليلة الماضية، إذ بلغ معدل عدد ساعات قطع التيار الكهربائي نحو 12 ساعة يومياً، في حين كان المعدل خلال الشهر الماضي يقدر بنحو 8 ساعات يومياً.

ويخشى مسؤولون في قطاع الكهرباء أن تزداد هذه الأزمة تفاقماً في حال استمرار خفض كمية السولار الصناعي الواردة إلى غزة، التي بالكاد تفي بتشغيل مولد واحد تقدر طاقته الإنتاجية بنحو 30 ميجاوات، ومع ارتفاع درجة الحرارة تنخفض قدرته إلى نحو 25 ميجاوات.

وأشارت مصادر متعددة إلى وجود إشكالية بين الجهات المسؤولة عن الطاقة في غزة وهيئة البترول في رام الله تتعلق بإصرار الأولى على ضرورة تشغيل محطة كهرباء غزة بوحدتي إنتاج "مولدين" وليس وحدة واحدة، في حين تطالب الجهات المسؤولة في السلطة بتحويل كامل قيمة الأموال التي تجبيها شركة توزيع الكهرباء في محافظات غزة من أجل مواصلة تزويد المحطة بالوقود اللازم.

وتشير الأنباء إلى أن قيمة ما يتم تحويله من أموال جباية الكهرباء التي يتم تحويلها من غزة إلى وزارة المالية في رام الله تناقصت خلال الأشهر الماضية، إذ بلغت في شهر أيار الماضي نحو 15 مليون شيكل، انخفضت في الشهر الماضي إلى سبعة ملايين شيكل، فيما تم الشهر الحالي تحويل نحو ثمانية ملايين شيكل.

وقد استبعد عدد من المسؤولين إمكانية وقف تزويد المحطة بالسولار اللازم لتشغيل مولد واحد، مؤكدين في الوقت نفسه أن عودة المحطة لتشغيل مولدين تتطلب بالضرورة وجود طرف ثالث يعمل على تمويل كلفة الوقود اللازم لتشغيل المحطة وفقاً لقدرتها الإنتاجية الفعلية.

فقد أشار سهيل سكيك مدير عام شركة توزيع كهرباء محافظات غزة إلى أن أزمة انقطاع الكهرباء آخذة بالتفاقم، ودعا الدول العربية إلى دعم قطاع الطاقة الكهربائية في غزة عبر تمويل كلفة شراء الوقود، لافتاً إلى أنه منذ أن توقف الاتحاد الأوروبي عن تمويل كلفة الوقود بدأت هذه الأزمة تتفاقم.

ولفت سكيك إلى نتائج لقائه مع أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى خلال زيارته إلى غزة الأسبوع الماضي، موضحاً أنه أطلع موسى على كافة التفاصيل المتعلقة بأزمة الكهرباء.

بدوره، أشار الدكتور رفيق مليحة مدير عام مشروع محطة توليد كهرباء غزة إلى أن المحطة تعمل منذ شهر كانون الثاني الماضي بطاقة إنتاج مولد واحد فقط، وذلك إثر خفض كمية السولار الصناعي الواردة إلى المحطة إلى نحو النصف مقارنة مع الكمية التي كانت تصل إلى المحطة قبل ذلك.

وحذر مليحة من خطورة مواصلة خفض كميات السولار الصناعي الواردة إلى المحطة، مؤكداً أن إدارة المحطة ستضطر إلى وقف التشغيل كلياً حال عدم وصول كميات كافية حتى نهاية الأسبوع الحالي.

انشر عبر