شريط الأخبار

باراك في واشنطن لمنع فتح تحقيق دولي بعملية القرصنة ضد أسطول الحرية

12:20 - 21 حزيران / يونيو 2010

باراك في واشنطن لمنع فتح تحقيق دولي بعملية القرصنة ضد أسطول الحرية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

توجه ايهود باراك وزير الحرب الصهيوني لواشنطن للقاء كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية، للمطالبة بمنع فتح تحقيق دولي بعملية القرصنة الصهيونية بحق سفن المساعدات الدولية "أسطول الحرية" في نهاية شهر مايو الماضي.

 

وأوضحت وسائل إعلام عبرية، أن لزيارة باراك أهمية قصوى، حيث سيحاول الضغط على المسؤولين في الإدارة الأميركية لإحباط عمل أي لجنة تحقيق دولية في المجزرة الصهيونية ضد أسطول الحرية.

 

وتابعت:" أن باراك سيبحث أيضاً الجهود الأمريكية في المفاوضات غير المباشرة بين الاحتلال و السلطة الفلسطينية، وسبل الانتقال إلى المفاوضات المباشرة ".

 

وأضافت، انه من المقرر أن يلتقي باراك بالأمين العام للأم المتحدة، بان كي مون، ومع عدة رؤساء دول في مؤتمر الاشتراكية الدولية، كما من المقرر أن يلتقي أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي.

 

وأشارت المصادر، إلى أنه من المتوقع أن يزور بنيامين نتنياهو رئيس وزراء العدو البيت الأبيض، للقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد أسبوعين من زيارة باراك.

 

وكان أيهود باراك قد غادر مساء أمس تل أبيب متوجها للولايات المتحدة الأمريكية للقاء وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، ووزير الحرب، روبرت غيتس، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي، مياكل مولن ومستشار الأمن القومي الأميركي، جيمس جونس.

انشر عبر