شريط الأخبار

الأسرى : 34 أسيرة لا يزلن في سجون الاحتلال يتجرعن مرارة الحرمان والتعذيب

10:27 - 20 تشرين أول / يونيو 2010

الأسرى : 34 أسيرة لا يزلن في سجون الاحتلال يتجرعن مرارة الحرمان والتعذيب

فلسطين اليوم- غزة

قالت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان سلطات الاحتلال لا تزال تختطف في سجونها 34 أسيرة ، في ظل ظروف صعبة وقاسية ، ويحرمهن من كافة الحقوق والامتيازات .

 

وأوضح رياض الأشقر المدير الإعلامي باللجنة بان الاحتلال أطلق اليوم سراح الأسيرة " وردة عباس عبد الفتاح بكراوى" 32 عام، من بلدة عرابه داخل الأراضي الفلسطيني المحتلة عام 48 ، وذلك بعد قضاء فترة محكوميتها البالغة 8 سنوات ، وهى إحدى 4 أسيرات من الداخل الفلسطيني .

 

وأشار الأشقر  إلى أن عدد الأسيرات سينخفض خلال هذا الأسبوع إلى 33 بإطلاق سراح الأسيرة "رجاء نظمى الغول" 40 عاماً بعد أن تعهدت المحكمة بعدم التجديد لها، حيث أنها معتقلة ادراياً منذ 31/3/2009 ، ومدد لها الاعتقال الادارى 3 مرات ، علماً أنها تعاني من ضيق في شرايين القلب وحالتها الصحية خطرة .

 

وبين الأشقر أن الاحتلال يمارس حملة تضييق واستفزاز متعمدة للأسيرات خلال الشهور الأخيرة ، بهدف إهانتهنّ وإذلالهنّ وكسر إرادتهنّ ، وخاصة بعد مشاركتهن للأسرى في الإضراب الذي نفذوه خلال شهر نيسان ، حيث ألغت إدارة سجن الدامون إحدى مرات الخروج للفورة ، واقتصرتها على مرة واحد فقط ولمدة ساعة بدل ساعتين، وكذلك ترفض الإدارة نقل الأسيرات من جانب الجنائيات اللواتي يتعمدن مضايقة الأسيرات وتوجيه الشتائم لهن ، بالإضافة إلى أوضاع الغرف سيئة لا تدخلها الشمس أو الهواء وتمتلئ بالرطوبة العالية ، وعدم وجود حمامات داخل القسم إنما خارجه ، مما يضاعف معاناتهن، وتستخدم الإدارة سياسة التنقل الدائم للأسيرات ، والحرمان من العلاج مما رفع عدد الأسيرات المريضات .

 

حيث تعانى الأسيرة "عبير عمرو "من الخليل والمحكومة، من تناقص متزايد في الوزن بشكل مستمر ونقص فيتامين " B12 " حيث وصل وزنها إلى النصف ، فيما تعانى  الأسيرة " عايشه عبيات" من بيت لحم من مشاكل في الفك وبحاجة إلى عملية جراحية عاجلة، بالإضافة إلى آلام في الأذن ومشاكل في عصب السمع، والأسيرة إيمان غزاوي والمحكومة 13 عاماً تعاني من روماتيزم والتهاب مفاصل، والأسيرة لطيفة أبو ذراع تعاني من مشاكل في الرحم، والأسيرة آمنه منى تعاني من ديسك قوي في الظهر بالفقرتين الرابعة والخامسة وتحتاج إلى عملية .

 

واعتبر الأشقر هدف إدارة السجون بتعمد فرض العقوبات على الأسيرات هو عزلهن عن محيط الاسرى، والاستفراد بهن، وفصلهن عن جسم الحركة الوطنية الأسيرة ، لذلك فهي تشدد عليهن حتى تمنعهن من المشاركة مرة أخرى في اى احتجاجات أو إضرابات ينفذها الاسرى .

 

فيما قدمت اللجنة العليا للأسرى بتهانيها الحارة للأسيرة المحررة بكراوى ناشدت المنظمات الدولية  أن تسعى من اجل حماية الأسيرات من استهداف الاحتلال المتعمد ، وتحسين شروط حياتهم وتقديم العلاج اللازم للمريضات منهن .

 

انشر عبر