شريط الأخبار

غزة: جداريات في الشوارع وأمام المساجد لمكافحة التخابر مع الاحتلال

02:28 - 20 تموز / يونيو 2010

غزة: جداريات في الشوارع وأمام المساجد لمكافحة التخابر مع الاحتلال

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

قبالة مفترق "ضبيط" في مدينة غزة رسم عدد من الفنانين التشكيليين رسومات تحمل رسائل موجهة للعملاء والمتعاونين مع كيان الاحتلال، مفادها "كفوا عن التخابر وعودوا إلى الصف الوطني"، ويمكن بسهولة ملاحظة ملصق موحد (بوستر) بالمضمون نفسه على غالبية الجدران وأبواب المساجد.

وجاء هذا النشاط في إطار حملة أطلقتها وزارة الداخلية التابعة للحكومة الفلسطينية بغزة بعنوان "حملة مكافحة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي"، ميدانها شوارع غزة.

"ابن فلسطين"، كما طاب له أن يسمي نفسه، قال وهو يرسم إحدى الجداريات التي تحث العملاء على تسليم أنفسهم والكف عن التخابر مع قوات الاحتلال أكد أنه يشعر بالفخر وهو يجير ريشته لهذه الزاوية، منوهاً إلى أنه رسم جداريات للحياة اليومية في غزة وهموم الحصار وجرائم الاحتلال، واعتبرها واجباً وطنياً وطريقة سلمية لمحاربة التخابر مع الاحتلال.

على الباب الخارجي لمسجد بئر السبع في مدينة غزة، يمكن بسهولة ملاحظة لافتة كبيرة تحمل مضمون مكافحة التخابر مع قوات الاحتلال، وتجذب هذه اللافتة المصلين الذين يؤمون المسجد أو المارة الذين يسلكون الشارع المفضي إلى المسجد.

وتحمل اللافتة تحذيراً موقعاً من قبل وزارة الداخلية يدعو كل العملاء الذين ارتبطوا بمخابرات الاحتلال إلى تسليم أنفسهم بأسرع وقت ممكن، وينبههم إلى أن التعامل مع العملاء الذين يتطوعون لتسليم أنفسهم سيكون مختلفا تماما عن التعامل مع العملاء الذين يتم القبض عليهم متلبسين بجرم العمالة.

وكانت "داخلية" الحكومة الفلسطينية في غزة فتحت باب التوبة للعملاء ابتداء من الثامن مايو / أيار الماضي وحتى العاشر من تموز الجاري.

انشر عبر