شريط الأخبار

استطلاع رأي: اليمين الحاكم في كيان الاحتلال يزداد قوة بشكل كبير

02:19 - 20 حزيران / يونيو 2010

استطلاع رأي: اليمين الحاكم في كيان الاحتلال يزداد قوة بشكل كبير

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أشار استطلاع رأي جديد إلى أن اليمين الحاكم في كيان الاحتلال سيزداد قوة بشكل كبير، خصوصاً حزب الليكود بقيادة بنيامين نتنياهو الذي سيرتفع بنسبة 15%، إذا ما جرت الانتخابات العامة اليوم، وذلك على الرغم من إخفاقات الحكومة في عدة مجالات.

وجاء في الاستطلاع الذي أجرته شركة "بانوراما" المستقلة لصالح القناة الأولى للتلفزيون الرسمي في كيان الاحتلال، أن حزب الليكود سيحصل فيما لو جرت الانتخابات الآن على 31 مقعدا (27 مقعدا حاليا)، بينما ستحصل أحزاب اليمين المتحالفة معه على 68 مقعدا، مقابل 61 مقعدا لها اليوم. وهذا لا يشمل حزب اليمين المتطرف "الاتحاد القومي" الموجود في المعارضة وله اليوم 4 مقاعد ويتنبأ الاستطلاع بمحافظته على قوته.

ويعني ذلك أن نتنياهو يستطيع أن يشكل حكومة يمينية متطرفة فقط بأحزاب اليمين، ويستطيع التنازل عن التحالف مع حزب العمل (الذي هبط في الاستطلاع من 13 مقعدا له اليوم إلى 8 مقاعد) وكذلك عن حزب كديما الذي أشار الاستطلاع إلى هبوطه من 28 إلى 25 مقعدا.

وسئل الجمهور إن كان راضياً عن أداء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في معالجة أسطول "الحرية" الذي تسبب في عزلة شديدة لـ"إسرائيل"، فأجاب 43% بأنهم غير راضين مقابل 41% قالوا إنهم راضون.

ولكن، عندما سئلوا عن رأيهم في المرشحين لرئاسة الحكومة في الانتخابات القادمة، قال 49% إن نتنياهو هو المرشح الأفضل تليه تسيبي ليفني بعيداً جداً عنه (28.5%)، وقال 27% إنهم لا يرون في أي منهما شخصية مناسبة لقيادة كيان الاحتلال في هذه الظروف.

انشر عبر