شريط الأخبار

المقدح: تغيرات "فتح" ساهمت في استتباب الأمن بعين الحلوة

01:59 - 20 كانون أول / يونيو 2010


المقدح: تغيرات "فتح" ساهمت في استتباب الأمن بعين الحلوة

فلسطين اليوم : بيروت

كشف قائد المقر العام لـحركة "فتح" في لبنان منير المقدح أن "المزيد من المطلوبين الفلسطينيين بصدد تسليم أنفسهم للجيش اللبناني بالمرحلة المقبلة وأن هناك اتجاهاً لإغلاق هذا الملف نهائياً". وطالب المقدح في حديث إلى موقع "النشرة الالكتروني" بـ"إقرار الحقوق السياسية للاجئين الفلسطينيين قبل حقوقهم الإنسانية وأن يحل الموضوع سلة واحدة".

واعتبر أن "الوقت حان وبعد 62 عاماً لإعطاء الفلسطينيين كافة حقوقهم"، مشدداً على وجوب أن تتم مناقشة واضحة وصريحة "طرفاها لبناني فلسطيني وليس لبناني، لبناني لأن من حقنا الطبيعي المشاركة بصياغة المسودة التي تضمن حقوقنا".

وشدد على ضرورة "حل ملف المطلوبين الفلسطينيين لقضايا سياسية"، مؤكداً أن "اللاجئين يرفضون رفضاً قاطعاً التوطين وأنّهم كانوا وسيبقون تحت القانون".

وتخوّف "من تراجع وحتى توقف خدمات "الأونروا" في حال إقرار الحقوق المدنية للفلسطينيين، بحجة أن الحكومة اللبنانية هي المسؤولة عن تأمين حاجات اللاجئين"، مشدّداً على ضرورة أن "تكون الحقوق التي ستقر وكحد أدنى كالحقوق الممنوحة في سوريا".

وعن ملف عين الحلوة، قال: "عملنا الدؤوب منذ 8 أشهر ليل نهار يؤسس لمزيد من الهدوء في عين الحلوة في المرحلة المقبلة. هناك تنسيق دائم بين ممثلي الفصائل والقوى الفلسطينية كما أن التغيرات التي حصلت بحركة "فتح" ساهمت مساهمة كبيرة في استتباب أمن المخيم".

انشر عبر