شريط الأخبار

"حماس": حراك بعيدا عن الإعلام لتدارس أفكار جديدة للمصالحة

11:35 - 20 تشرين أول / يونيو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

 كشفت مصادر في حركة "حماس"، أن هناك حراكا فلسطينيا لتدارس الأفكار المطروحة لتحقيق المصالحة، وإيجاد مخارج حول نقاط الخلاف وملاحظات الحركة على الورقة المصرية التي كانت حماس تتحفظ عليها في السابق.

 

وقالت المصادر لصحيفة "عكاظ" السعودية في عددها الصادر اليوم الاحد أن الحراك الجاري الآن هو بعيد عن الدوائر الإعلامية، وأيضا بعيد عن التصريحات المعلنة الصادرة من الطرفين، مؤكدة أن عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية يقود الحراك، بعد أن تحصل على وعود من قيادات "حماس" خلال زيارته إلى غزة اخيرا على التوقيع على الورقة المصرية، على أن يتم الأخذ بملاحظات "حماس" عليها.

 

وأفادت المصادر بأن هناك عددا من الاقتراحات التي يتم تدارسها حاليا من ضمنها أن يتم إدراج ملاحظات "حماس" في إطار ملحق إضافي بيد أن المصادر أشارت إلى أن هذا الاقتراح يحظي بتحفظ في أوساط "فتح".

 

من جهته أفاد الناطق باسم "حماس"سامي أبو زهري أن الحركة تدرس مجمل هذه الأفكار التي تتركز في إيجاد مخارج للملحوظات على الورقة المصرية بحيث تمثل مرجعية واحدة لعملية المصالحة وتنفيذها.

 

ولم يستبعد أبو زهري عقد جولة جديدة من التحرك للجامعة العربية لتحقيق المصالحة الفلسطينية ، مؤكدا أن تحقيق المصالحة من مصلحة الشعب الفلسطيني ويساهم في تعزيز الوحدة ورفع الحصار.

من جهتها أوضحت مصادر في "فتح" لـ"عكاظ" أن الحركة ليست ضد التوقيع على ورقةالمصالحة ، مؤكدة أن الفلسطينيين في أمس الحاجة لتعزيز الوحدة الوطنية ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قد قال أمس السبت إن مصر متمسكة بعدم فتح الورقة المصرية للمصالحة للمناقشة والمفاوضات من جديد، مؤكدا ضرورة أن توقع كل الفصائل الفلسطينية بما فيها "حماس" على الورقة المصرية التي جاءت بتوافق كل الفصائل الفلسطينية.

انشر عبر