شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تكشف ما دار في اجتماع الساعتين بين وفد المصالحة وعباس

11:11 - 20 تموز / يونيو 2010

فلسطين اليوم-غزة

التقى رئيس  السلطة محمود عباس في رام الله الليلة الماضية وفدا يمثل لجنة المصالحة الوطنية. واطلع عباس من الوفد برئاسة رجل الأعمال منيب المصري على طبيعة الجهود والخطوات التي اتخذت في إطار انجاز المصالحة.

وقد وصف المصري في حديث خاص "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" اللقاء الذي استمر لساعتين بـ"الإيجابي"، لكنه أضاف أننا نحتاج إلى مزيد من الوقت لاستكشاف المواقف وتذليل العقبات.

وأشار المصري إلى أننا نحتاج إلى "نفس طويل" على طريق المصالحة، وليس إلى  الكر والفر، كما أكد على ضرورة عدم رفع سقف التوقعات حتى لا يصاب المواطن الفلسطيني بالإحباط مجددا.

وأوضح المصري، أن الوفد سيجتمع اليوم لاتخاذ القرار النهائي، بشأن  السفر للخارج لاستكمال مباحثات المصالحة ورسم خارطة طريق لإنهاء الانقسام، مشيرا إلى أن الوجهة الآن هي السفر إلى دمشق، القاهرة ثم غزة.

وأكد المصري مجددا، أن لا اختراقات حتى الآن في قضية المصالحة، وأن كل عمل وفد المصالحة يتركز الآن على تذليل العقبات وبناء الثقة.

وكانت مصادر شاركت في اللقاء قد أكدت أن الرسالة التي سلمها عباس الى رئيس الحملة الشعبية لفك الحصار عن قطاع غزة المهندس جمال الخضري بخصوص التوقيع على الوثيقة المصرية أولا ومن ثم التوافق على ملاحظات الفصائل عليها فيما بعد، قد حازت على جزء مهم من الاجتماع.

وقد عبرت مصادر في الوفد لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" عن شكوكها في موافقة حركة حماس على صيغة التوقيع ثم بحث الملاحظات.

ولفتت المصادر إلى أن التصريحات الأخيرة المتكررة لوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، من أن القاهرة لن تعدل وثيقة المصالحة قد ألقت بظلالها على تحركات الوفد المقبلة.

 

انشر عبر