شريط الأخبار

مبارك وميتشل يناقشان الوضع في غزة

07:17 - 19 تموز / يونيو 2010

مبارك وميتشل يناقشان الوضع في غزة

فلسطين اليوم: وكالات

عقد جورج ميتشل، المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، محادثات مع الحكومة المصرية في القاهرة، اليوم السبت، في أحدث جهود لاستئناف محادثات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وإيجاد حل للصدع العميق بين الفصائل الفلسطينية.

واجتمع جورج ميتشل في بادئ الأمر مع الرئيس حسني مبارك الذي تبذل حكومته محاولات للمصالحة بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيتين منذ أكثر من عامين.

وقال المبعوث الأمريكي إن بلاده لا تزال تعمل نحو إقامة دولة فلسطينية في نهاية المطاف.

وأضاف ميتشل، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية، "نتطلع لمواصلة المحادثات غير المباشرة مع السلطة الفلسطينية ومع حكومة إسرائيل بهدف الانتقال بأسرع ما يمكن للمفاوضات المباشرة التي ستقود إلى حل الصراع على أساس إقامة دولتين وإلى سلام شامل في المنطقة في نهاية المطاف".

وتأتي المحادثات في مصر بعد أن قالت إسرائيل إنها قررت تخفيف حصارها البري على قطاع غزة، والذي لاقى انتقادات دولية بعد الهجوم الذي شنته قوات إسرائيلية على قافلة سفن المساعدات التي كانت متجهة إلى القطاع الذي تديره حماس.

ويقوم ميتشل حاليا بالتوسط في المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس التي لا تسيطر سوى على الضفة الغربية.

وتطور العداء بين الحركتين إلى حرب أهلية قصيرة في عام 2007 عندما سيطرت حماس على قطاع غزة.

وكانت حماس تغلبت على فتح في انتخابات تشريعية في عام 2006، لكنها واجهت صعوبات في الحكم نتيجة العقوبات التي فرضها عليها الغرب بسبب عدائها تجاه إسرائيل.

وترفض حماس التوقيع على اتفاق صاغته مصر بين الحركتين وتصر على ضرورة السماح لها أولا بإدخال تعديلاتها على الاتفاق. لكن مصر ترفض دائما أي إضافة على الوثيقة، وقال وزير خارجيتها أحمد أبو الغيط اليوم إن الوضع لم يتغير.

ووقعت حركة فتح بالفعل على الوثيقة التي تدعو إلى اتخاذ خطوات لحل النزاع مع حماس وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

انشر عبر