شريط الأخبار

لجنة فلسطينية تطالب إسرائيل بالافراج عن أسير فلسطيني في حالة صحية خطرة

06:00 - 19 تموز / يونيو 2010

فلسطين اليوم-غزة

حملت لجنة حكومية فلسطينية اليوم السبت السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن حياة أسير يعاني من تدهور خطير في حالته الصحية.

 

وقالت "اللجنة الوطنية العليا للأسرى" التابعة لحكومة غزة في بيان صحفي ، إن الأسير أحمد سمير عصفور /19عاما/ من غزة يعانى ظروفا صحية قاسية منذ اعتقاله على حاجز بيت حانون (إيرز) أثناء توجهه للعلاج في أحد مستشفيات القدس.

 

وذكرت أن عصفور " كان أصيب بشظايا صاروخ خلال الحرب الإسرائيلية على غزة قبل 19 شهرا ويعاني حاليا من الإصابة بنوبات إغماء متكررة كلما انخفض أو ارتفع مستوى السكر في الدم لديه ما يشكل خطورة على حياته في ظل الإهمال الطبي لحالته داخل السجون الإسرائيلية".

 

واتهمت اللجنة مصلحة السجون الإسرائيلية بإجبار عصفور على التوقيع على أوراق باللغة العبرية لا يعلم محتواها ربما تستغلها لإدانة الأسير وتقديمها إلى المحكمة خلال عرضه عليها في الثاني والعشرين من حزيران/يونيو الجاري.

 

وحذرت من أن استمرار اعتقال هذا الأسير لمدة أطول سيشكل "خطرا حقيقيا" عليه خاصة أن إصابته اسفرت عن بتر في أطرافه وفقدان أجزاء كبيرة من أمعائه وفقدانه للبنكرياس بشكل كامل.

 

ووصفت اللجنة استمرار اعتقال الأسير عصفور في هذه الظروف الصحية الصعبة بـ" الجريمة البشعة"، مطالبة بتدخل دولي والضغط على إسرائيل للإفراج عنه فورا "حتى يستكمل علاجه قبل أن يفارق الحياة في سجون الاحتلال".

 

يشار إلى أن إسرائيل تعتقل أكثر من سبعة آلاف وخمسمئة أسير فلسطيني تقول مصادر فلسطينية إن العشرات منهم يعانون من أمراض متنوعة ولا يتلقون العلاج المناسب.

انشر عبر