شريط الأخبار

الأسيرات: رحلة عذاب إلى المحاكم العسكرية

02:07 - 19 حزيران / يونيو 2010

الأسيرات: رحلة عذاب إلى المحاكم العسكرية

فلسطين اليوم – غزة

وصفت الأسيرات الفلسطينيات 35 أسيرة رحلة السفر إلى المحاكم العسكرية الإسرائيلية بأنها رحلة عذاب قاسية يتعرضن فيها لشتى أنواع الاهانة والاستفزاز.

 

جاء ذلك خلال شهادة الأسيرة سنابل بريك الموقوفة في سجن هشارون والمعتقلة منذ 22/9/2008 خلال لقاءها مع محامية وزارة الأسرى شرين عراقي التي زارتها داخل السجن.

 

وقالت الأسيرة المذكورة أن إدارة السجن قامت بإخراجها الساعة السابعة والنصف صباحا لنقلها إلى محكمة سالم العسكرية وتعرضت لتفتيش استفزازي على يد قوات نحشون ، حيث حاولت خلع الشال عن رأسها , ثم قامت بتكبيلها بشدة في يديها و قدميها ، وبقيت في زنزانة الانتظار في قاعة المحكمة من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الرابعة عصرا دون ماء وطعام، إضافة إلى أن درجة الحرارة في الزنزانة عالية جدا ولا تطاق.

 

وقالت الأسيرة أنها شعرت بالاختناق داخل الزنزانة مما استدعى أن تقوم بطرق باب الزنزانة دون أي استجابة.

 

وأشارت أن رحلة العذاب إلى المحكمة هي رحلة شاقة جدا ومهينة وطالبت برفع شكوى على مصلحة السجون من اجل تحسين معاملتها مع الأسرى والأسيرات خلال نقلهم إلى المحاكم.

 

ومن جهة أخرى قالت الأسيرة قاهرة السعدي من جنين المحكومة 3 مؤبدات أن إدارة السجن تنتقم من الأسيرات ، حيث تعرضت خلال زيارة أولادها لها وبعد انقطاع طويل إلى معاملة قاسية وتقليص فترة الزيارة من 45 دقيقة إلى 15 دقيقة.

 

ووصفت الأسيرة قاهرة الموقف بأنه كان صعبا ومؤلما فعندما رأت أولادها لم يرق للسجانين الذين بدأوا بالصراخ والشتم على الأسيرة وأولادها وقاموا بتحديد الزيارة الى 15 دقيقة، وبدأ أهلها وأولادها بالبكاء والصراخ حيث تحولت الفرحة بالزيارة إلى حزن وقهر شديدين

 

 

 

انشر عبر