شريط الأخبار

كتاب من 227 صفحة يجمع أسرى حماس وفتح

10:06 - 19 تموز / يونيو 2010

كتاب من 227 صفحة يجمع أسرى حماس وفتح

فلسطين اليوم-نابلس

ذكر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن ثلاثة قادة من ثلاثة فصائل وطنية فلسطينية هي فتح وحماس والجبهة الشعبية انتهوا من انجاز كتاب تحت عنوان(مقاومة الاعتقال).

وقال المركز أن  الكتاب الذي أهداه مروان البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني وعبد الناصر عيسى عضو الهيئة القيادية العليا لحركة حماس واحد من شارك وساهم في انجاز وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني وعاهد غلمة القائد في الجبة الشعبية  إلى المقاومين الفلسطينيين في كل وقت الماضي والحاضر والمستقبل يعتبر انجاز كبير وعمل عظيم .

وأوضح المركز في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن الكتاب المؤلف من سبعة فصول عدد صفحاته 227 صفحه يتحدث عن سياسة الاعتقال ومدى خطورتها على الشعب وطرق وآليات محاربتها والإجراءات الوقائية لمقاومتها وأساليب وطرق التعذيب وغرف العار وطرق المواجهة بالإضافة إلى حديثة عن المحاكم العسكرية وعن سياسة مصلحة السجون وسبل مواجهتها والآثار السلبية المترتبة على الاعتقال، سواء على الفرد أو الأسرة أو المجتمع وفي الفصل السابع والأخير ركز المؤلفون على سبل وآليات تحرير الأسرى، وعلى تعزيز ثقافة تحرير الأسرى لدى القيادة السياسية الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني.

وثمن فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان الخطوة، وقال " أجمل ما في هذا الكتاب أنه أتى بوقت تشهد به الساحة الفلسطينية انقسام كبير بين فتح وحماس ليكون هذا الكتاب رسالة إلى المتخاصمين ومن فرقتهم السياسة أن السجن والقلم والفكر والوطن اكبر من كل الخلافات".

وأوضح الخفش أن الكتاب يندرج تحت اسم أدب السجون الذي كتبه المعتقلون الفلسطينيون في المعتقلات الإسرائيلية صورة حية وواقعية للمعاناة التي مروا بها وعايشوها، ولم يأت هذا الأدب تنفيسا عن لحظة اختناق أو تصويرا للحظات بطولة، إنما عبر عن حالة إنسانية وأبعاد فكرية ونضالية.

وتعتبر الانتاجات الإبداعية التي تخلقت خلف القضبان، ممتدة الجذور في تاريخنا الفلسطيني، وفي التاريخ العربي والعالمي, فثمة أسماء عديدة كتبت الشعر والنثر وهم يقبعون خلف الزنازين فإصدارات الأديب وليد الهودلي كثيرة ومتعددة تحت هذا الباب وكتاب المقاومة من الداخل للأسير محمد عرمان نموذج وكتاب محمد صبحه عن المطارد وحرب العصابات ودليل الأسير انجازات هامه بهذا الصدد وكتاب حسام بدران تحت عنوان كتيبة الشمال إصدار هام من إصدارات أدب السجون .

وختم الخفش حديثه بالقول أن الكتاب  رسالة هامه وجهها القادة الثلاثة مفادها أن الوطن اكبر من الجميع وان الأساس هو التوحد ونبذ الخلافات وهذا نموذج حي للوحدة والانسجام والاتفاق.

 

 

انشر عبر