شريط الأخبار

"المونديال" يطغى على المصالحة ورفع الحصار

08:55 - 19 تشرين أول / يونيو 2010

"المونديال" يطغى على المصالحة ورفع الحصار

فلسطين اليوم-وكالات

طغت أخبار المونديال العالمي ومتابعة مبارياته في جنوب افريقيا على اهتمامات الفلسطينيين حيث تراجعت اهتماماتهم بأنباء المصالحة الداخلية ورفع الحصار عن قطاع غزة لصالح معرفة نتائج المباريات وتقييم اداء الفرق المتنافسة في تلك المباريات.

وفيما يحرص بعض الشباب الفلسطينيين على رفع اعلام المنتخبات التي يشجعونها على سياراتهم يصر معظمهم على ان لا تفوته مشاهدة مباريات كأس العالم حتى وان اضطرته ظروفه المادية الى حضور تلك المباراة على شاشة عرض كبيرة في احدى الساحات العامة اذا كانت اوضاعه المالية لا تسمح له بحضور تلك المباريات في المطاعم والمقاهي التي توفر شاشة عرض لزبائنها لحضور مباريات كأس العالم، وان كان الثمن دفع ثمن العديد من الطلبات على الطاولة التي تجلس عليها.

وفي الوقت الذي يعلن فيه الكثير من المطاعم الراقية مقاهي'الخمس نجوم' عن دعوة الزبائن لمشاهدة مباريات كأس العالم في اروقتها حرصت بعض الجهات الفلسطينية على نصب شاشات عرض في الساحات العامة لتمكين الكثير من المواطنين من مشاهدة مباريات كأس العالم.

وفي ذلك الاتجاه نصبت في ساحة كنيسة المهد ببيت لحم جنوب الضفة الغربية شاشتا عرض ضخمة الاولى عرضها 9 امتار وطولها 6 امتار فيما الثانية كانت طولها 64 م حيث يتجمع المئات من ابناء مدينة بيت لحم لمتابعة مباريات كأس العالم في حين تتواجد الشرطة الفلسطينية بشكل دائم في المكان لحفظ النظام كما أنها خصصت اماكن لوقوف السيارات .

وفيما يلتف الشبان حول شاشات العرض لمشاهدة تلك المباريات حرص بعض السفراء الاجانب في الاراضي الفلسطينية على مشاركة الفلسطينيين حضور المباريات حيث حضر سفير جنوب افريقيا يوم الاربعاء الى بيت لحم لمتابعة لقاء منتخب بلاده مع الارغواي وكان في استقباله عدد من الرياضيين.

وقد عبر السفير الافريقي عن سعادته لوجوده في بيت لحم حيث قال: اشعر بالسعادة لاني موجود هنا في بيت لحم امام كنيسة المهد ومسجد عمر بن الخطاب.

واضاف ان سعادتي الاكبر، اشعر انني أحضرت كأس العالم الى هذا الشعب، فالفلسطينيون الذين كانوا يحلمون بحضور كأس العالم في جنوب افريقيا ولم يستطيعوا تأمين اجرة السفر، نحن جلبنا لهم كأس العالم ونحن معهم .

وأضاف منذ يومين كنت في جنوب افريقيا وكان بامكاني حضور كأس العالم من الملعب الا انني اصريت على القدوم الى فلسطين لحضوره مع الفلسطينيين .

وفي الوقت الذي حضر سفير جنوب افريقيا لدى السلطة لبيت لحم لمشاركة الفلسطينيين حضور مباريات كأس العالم، اصر السفير الارجنتيني لدى السلطة اورواسيو وامبا وطاقم السفارة على مشاركة المواطنين الفلسطينيين مباريات كأس العالم حيث حضر لاحد المطاعم برام الله لحضور مباراة الارجنتين مع كوريا الجنوبية.

وفيما جلس السفير لمشاهدة المباراة ارتدى مشجعون فلسطينيون زي المنتخب الارجنتيني الذي وزعته الممثلية الارجنتينية قبل مباراة الخميس.

وان كان هناك بعض الفلسطينيين يشجعون الارجنتين الا انك سرعان ما تكتشف بان غالبية الفلسطينيين يشجعون المنتخب البرازيلي ويتبادر لذهنك بأنهم يشجعونه بالفطرة الا ان المواطن عيسى كنعان (47 عاما) قال: انه من مناصري منتخب البرازيل فهو المنتخب الوحيد الذي لم يغيب عن نهائيات كأس العالم منذ انطلاقتها ويملك لاعبين من افضل لاعبي العالم.

وفي الوقت الذي ترى فيه تشجيعا فلسطينيا واسع النطاق لمنتخب البرازيل وتعاطفا شديدا مع منتخب الجزائر شهدت الساحة الفلسطينية تراجعا في تشجيع المنتخب الفرنسي على خلفية القرار الفرنسي وقف بث فضائية الأقصى التابعة لحركة حماس في قطاع غزة على القمر الاصطناعي (يوتلسات) بحجة انها تبث التحريض وتشجع على العنف.

وأعلنت قناة الأقصى الفضائية التابعة لحركة حماس الثلاثاء، أن المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع الفرنسي، أمر بوقف بثها على القمر الاصطناعي (يوتلسات) بعد 48 ساعة، من قرار تبليغها عبر الشركة الوسيطة.

انشر عبر