شريط الأخبار

الجزائر تتعادل مع إنجلترا وتحافظ على آمالها بالتأهل للدور الثاني

11:42 - 18 كانون أول / يونيو 2010


العالم: الجزائر تتعادل مع إنجلترا وتحافظ على آمالها بالتأهل للدور الثاني

فلسطين اليوم- وكالات

حافظ المنتخب العربي الجزائري، مساء اليوم، على آماله بالتأهل للدور الثاني من نهائيات كأس العالم الجارية في جنوب أفريقيا، بعد تعادله مع المنتخب الإنجليزي دون أهداف.

 

وبهذا التعادل أحرز المنتخب الجزائري النقطة الأولى في المجموعة الثالثة، بعد خسارته في المباراة الأولى أمام سلوفينيا، فيما رفع المنتخب الجزائري رصيده إلى نقطتين، بعد تعادله في المباراة الأولى مع أميركا بهدف لهدف.

 

وظهر منتخب الخُضر بصورة مشرفة ومتميزة طوال دقائق اللقاء، وجارى اللاعبون الإنجليز حاملي التاريخ العريق، ولم يستطع مهاجموه هز الشباك الإنجليزية، وسط تراجع في أداء المنتخب الإنجليزي، الذي لم يشكل مهاجموه أيضا خطورة حقيقة على مرمى الخُضر.

 

بدأ الفريقان المباراة بحذر شديد، وكاد الحارس الجزائري البديل أن يهدي الإنجليز التقدم في الدقيقة الرابعة، لولا تباطؤ الإنجليز بالتسديد، ضغط أسود إنجلترا لتحصيل التقدم المبكر، لولا استبسال بوقره ورفاقه بالدفاع.

 

وتبادل الفريقان الهجمات الخجولة طوال دقائق المباراة العشرة الأولى، دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين، وتحصل الإنجليز على ركلة ركنية في الدقيقة الثانية عشر، لكن رأسية المهاجمين لم تفزع الحمامة التي حطت على شباك الحارس الجزائري.

 

وشهدت الدقيقة الخامسة عشر تسديدة جيرارد التي اعتلت العارضة، رد عليها أبناء رابح سعدان بالعديد من الهجمات التي تصدى لها الحارس والدفاع الإنجليزي، وسيطر الخضر على مجريات اللعب، وتبادل لاعبوه الكرات في المنطقة الإنجليزية.

 

وكادت رأسية يبده أن تباغت الحارس الإنجليزي في الدقيقة التاسعة عشر، وكثف محاربو الصحراء هجماتهم، وتحصلوا على ركنية في الدقيقة الثانية والعشرين، أمسكها الحارس الإنجليزي، واصطدمت ردات فعل الإنجليز بصلابة الدفاع الجزائري.

 

وصد الحارس الجزائري تسديدة جيرارد في الدقيقة التاسعة والعشرين، وعاد الكرة وأنقذ تسديدة لامبارد حارما الإنجليز من هدف التقدم في الدقيقة الثانية والثلاثين، وسدد كريم زياني كرة خطيرة على المرمى الإنجليزي في الدقيقة الخامسة والثلاثين، وتبادل الفريقان الهجمات لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.

 

وبدأ محاربو الصحراء الشوط الثاني بحيوية أكبر، وقاد زياني ورفاقه الهجمات على المرمى الإنجليزي، وشكلوا خطورة حقيقية عن طريق كريم زياني في الدقيقة السابعة والأربعين، وتحصل الخُضر على ضربتين حرتين في دقيقتين متتاليتين.

 

وكاد الدفاع الجزائري يهدي الإنجليز الهدف الأول من خطأ دفاعي، لولا تدارك بوقره في الدقيقة الخامسة والخمسين، وتحصل الجزائريين على ضربة حرة مباشرة في الدقيقة السابعة والخمسين بعد عرقلة زياني على مشارف منطقة الجزاء، ضاعت بجوار القائم.

 

وكادت الجزائر تخطف الهدف الأول من خطأ في إعادة الكرة من الدفاع الإنجليزي إلى الحارس في الدقيقة الرابعة والستين، وبدأت الخطورة الإنجليزية بالظهور في الدقيقة السبعين أبعدها الحارس الجزائري إلى ركنية.

 

وعادت الخطورة الإنجليزية بالدقيقة الخامسة والسبعين، أبعدها الخُضر إلى ركنية، وتراجع الجزائريون إلى مناطقهم لمواجهة الضغط الإنجليزي، حيث تحصل الإنجليز على أربع ركلات ركنية في دقيقتين.

 

حاول الخُضر خطف الفوز في الدقائق الأخيرة من المباراة، إلا أن كرات لاعبيه ضاعت على مشارف منطقة الجزاء الإنجليزية، رغم التبديلات التي أجراها سعدان لتنشيط الأداء الجزائري، ليعلن الحكم صافرة النهاية بتعادل الفريقين دون أهداف.

 

انشر عبر