شريط الأخبار

واصل أبو يوسف: بوادر حلول جادة في المصالحة

10:17 - 18 آب / يونيو 2010

واصل أبو يوسف: بوادر حلول جادة في المصالحة

فلسطين اليوم – غزة

كشف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف عن بوادر وحلول جادة في ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

 

وأفاد في تصريح صحفي بان الشقيقة مصر تبذل جهود مضنية وخاصة بعد زيارة الأمين العام للجامعة العربية الدكتور عمرو موسى الى قطاع غزة واجتماع الرئيسين حسني مبارك ومحمود عباس من اجل إنهاء ملف الانقسام الفلسطيني.

 

وأكد أن هناك تحركات جادة دولية وإقليمية حيث اصبح هناك تفاؤل كبير بالنسبة للفصائل بعد تناول موضوع المصالحة على سلم أولويات الجميع.

 

وأضاف ان أصبح من الملح والضروري العمل بكافة الوسائل لإنهاء الانقسام وخاصة في ظل تصاعد العدوان الإسرائيلي وإجراءات الاحتلال وممارساته في التهويد والأسرلة والاستيطان والحصار المفروض على شعبنا في قطاع غزة ،مما يتطلب رسم إستراتيجية فلسطينية موحدة،إستراتيجية تعتمد على بناء خيار سياسي يتمسك في البرنامج الوطني الفلسطيني،تلتف حوله كل القوى والفعاليات الجماهيرية والشعبية،في مواجهة الاحتلال التي يسعى الى تصفية للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

 

وأكد على بناء حركة تضامن دولية ودعم الصمود الوطني واستعادة الوحدة الوطنية وتوحيد طاقات الشعب الفلسطيني في فلسطين والشتات، وصهرها في اتجاه الهدف الوطني الجامع، الحرية والاستقلال والعودة وتقرير المصير.

 

وقال ان المقاومة الشعبية في بلعين ونعلين والمعصرة رسخت وقادت نموذجا متقدما في المقاومة ضد الجدار العنصري والاستيطان والحواجز واستقطبت تضامن دولي فاعل مع القضية الفلسطينية.

 

ودعا إلى إسناد صمود الأسرى في سجون الاحتلال والعمل من اجل إطلاق سراحهم وفضح الممارسات الإسرائيلية بحقهم.

 

وأكد في ختام تصريحه على رفض الجبهة لفكرة الدولة ذات الحدود المؤقتة التي تسعى حكومة الاحتلال تسويقها بديلا للدولة كاملة السيادة، داعيا إلى الصمود في وجه كافة الضغوطات ورفض اية حلول تنتقص من حقوق شعبنا في العودة و الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

 

انشر عبر