شريط الأخبار

الوزير الهباش يدعو في خطبة الجمعة إلى التحرك الإيجابي لإنهاء الانقسام فورًا

07:01 - 18 آب / يونيو 2010

الوزير الهباش يدعو في خطبة الجمعة إلى التحرك الإيجابي لإنهاء الانقسام فورًا

فلسطين اليوم- رام الله

دعا وزير الأوقاف والشئون الدينية في حكومة رام الله الدكتور محمود الهباش جماهير قطاع غزة إلى الفعل الإيجابي المؤثر وإلى عدم الاستسلام لواقع الانقلاب والانقسام الذي تسبب به وإلى التحلي بالإيجابية العملية في مواجهة هذا الواقع الذي جر على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية ويلات ومصائب كنا في غنى عنها.

وشدد الهباش في خطبة الجمعة اليوم بحضور الرئيس محمود عباس على أن الاستسلام للواقع السيء ضعف لا يليق بشعبنا الفلسطيني، وليس من شيم الإسلام والمسلمين، داعيًا إلى ضرورة توظيف كل الإمكانات مهما كانت ضعيفة أو متواضعة لتحقيق أهدافنا وطموحاتنا، مؤكدًا على ضرورة التحرك في ثلاثة مسارات متوازية: الأول إنهاء "الانقلاب" والانقسام وتحقيق الوحدة، والثاني بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وتعزيز الأمن والنمو الاقتصادي، والثالث العمل على إنهاء الاحتلال وإنجاز الاستقلال الفلسطيني وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف وزير الأوقاف قائلاً: "لو أن القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية استسلمت لواقع الاحتلال الإسرائيلي على مدى العقود الماضية ولم تتحرك بالفعل الإيجابي المؤثر في مختلف ميادين النضال لإنهاء هذا الاحتلال لما رأينا اليوم وجود سلطة وطنية فلسطينية، ولما رأينا علمًا فلسطينيًا يرفرف فوق رؤوسنا، ولما رأينا هوية فلسطينية تبشر بقرب قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وبالانعتاق من سيطرة الاحتلال الإسرائيلي"

وقال الهباش في خطبته: 'الوحدة واجب والفرقة منكر، وعلى الجميع أن يبادر إلى تغيير هذا المنكر ولا يقبل من أحد أن يقول أنا امسك العصا من المنتصف فلا يمكن الجمع بين الشر والخير'.

 

انشر عبر