شريط الأخبار

إسرائيل تغلق معابر غزة يومان

03:58 - 18 كانون أول / يونيو 2010


إسرائيل تغلق معابر غزة يومان

فلسطين اليوم- غزة

 أغلقت السلطات الإسرائيلية اليوم الجمعة، كافة المعابر التجارية مع قطاع غزة، وذلك في وقت وصل عدد السلع التي تسمح بتوريدها إلى القطاع لـ200 سلعة بحسب مسئول فلسطيني.

 

وقال رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى غزة، في بيان صحفي، "إن السلطات الإسرائيلية أغلقت معابر قطاع غزة لليوم ويوم غد السبت على أن يعاد فتحها صباح الأحد".

 

وذكر فتوح أن عدد السلع التي سمحت السلطات الإسرائيلية بدخولها إلى غزة ارتفع خلال الأسابيع القليلة الماضية، خاصة عقب الهجوم على قافلة سفن "أسطول الحرية" الدولية ليصل إلى نحو 200 سلعة، وأوضح أنه بالرغم من أن معظم السلع المسموح بدخولها حتى الآن تندرج ضمن السلع الاستهلاكية باستثناء بعض الأصناف مثل الأخشاب والألمنيوم والزجاج، إلا أن زيادة عدد هذه الأصناف تعد " تطوراً إيجابياً"، لكنه قال "إن هذا التطور لا يلبي الاحتياجات الفعلية لقطاع غزة من السلع الإستراتيجية التي مازالت ممنوعة، وأهمها مدخلات الإنتاج والمواد الخام ومستلزمات إعادة الإعمار".

 

وأوضح أن عدد السلع الجديدة التي سمحت السلطات الإسرائيلية بدخولها يقدر بنحو مائة سلعة، لافتا إلى أن الزيادة في عدد السلع لم تترجم إلى زيادة في معدل عدد الشاحنات المحملة بالبضائع الواردة "ما يعني أن أسواق غزة مشبعة بهذه السلع الاستهلاكية".

في  السياق ذاته

من جانبه قال وزير الاقتصاد في الحكومة الفلسطينية في غزة زياد الظاظا : ان الاحتلال يحاول دائما تزوير الحقائق ويلعب بالالفائظ ويحاول الان ان يدير الحصار ولا يرفعه، بل يريد شرعنته وليس انهاءه، ولذلك سمح بادخال مواد ثانوية.

 

الى ذلك قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري : تبدو هذه المحاولة في السماح بادخال بعض السلح امرا مضحكا، فيما يستمر اغلاق المعابر والحصار البحري للقطاع من قبل الاحتلال.

 

هذا وقال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني طلال عوكل : ان لاسرائيل اهدافا من وراء الحصار حيث تريد ان تمتص النقمة الدولية ضدها (جراء عدوانها على اسطول الحرية) وان تضلل وتخادع الرأي العام العالمي بانها ستبادر الى تخفيف الحصار، مؤكدا ان هذا القرار ليس الا رفعا جزئيا لا يفيد سكان قطاع غزة.

 

انشر عبر