شريط الأخبار

الاحتلال يقمع مسيرتي نعلين وبلعين وإصابة العشرات بالإختناق

02:20 - 18 آب / يونيو 2010

فلسطين اليوم-رام الله

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، المشاركين في مسيرتي نعلين وبلعين السلميتين المناهضتين لجدار الفصل العنصري والاستيطان.

 

وكانت مسيرة نعلين السلمية انطلقت بعد انتهاء صلاة الجمعة تجاه الأرض المهددة بالاستيلاء عليها، بمشاركة أهالي القرية ومتضامنين أجانب، ورددوا الهتافات المنددة بالاستيطان، وطالبوا المجتمع الدولي بإلزام اسرائيل بوقف انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا العزل.

 

وقال عضو اللجنة الشعبية لمناهضة الجدار في بلعين، إن عددا من المشاركين بالمسيرة ارتدوا الزي الإماراتي ورفعوا علمها، أثناء توجههم إلى مقطع الجدار، وذلك تعبيرا عن امتنانهم لدعم الذي تقدمه حكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، لتعزيز صمود شعبنا، في وجه الاحتلال ومختطاته الاستيطانية.

 

وأضاف أبو عميرة، أن جنود الاحتلال المتواجدين خلف بوابة الجدار، أطلقوا وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، باتجاه المشاركين فور وصولهم إلى الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق وإغماء جراء استنشاقهم الغاز.

 

وفي السياق ذاته، أصيب عدة متظاهرين ومتضامنين أجانب اليوم، بحالات إغماء نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

 

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي قرية بلعين، إلى جانب نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

 

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، والشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، المتمثلة بقرار اسرائيل بناء 1600 وحدة استيطانية جديدة شمال القدس، وأخرى تدعو إلى وقف حملات الاعتقال والإفراج عن كافة المعتقلين.

 

وقال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار سمير برناط، إن المسيرة جابت شوارع القرية وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي بانتظارهم، وقامت بملاحقة المواطنين وإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية نحو المتظاهرين، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق .

 

 

انشر عبر