شريط الأخبار

ما هي هدية "إسرائيل" لـ"ميتشل"؟

11:05 - 18 كانون أول / يونيو 2010


فلسطين اليوم-وكالات

صفعت اسرائيل ميتشل مرة اخرى خلال زيارته لاسرائيل والاراضي الفلسطينية، حيث ستقرر الاثنين هدم 22 منزلا في القدس، وكانت اسرائيل قد صفعت ميتشل في زيارته الماضية في 20/5 بتوقيع 56 عضو كنيست عريضة تدعو نتنياهو وباراك الى مواصلة اعمال البناء في مسوطنة اريئل، رغم الامر الصادر بتعليقها.

 

هذا وتبحث ما تسمى بـ لجنة البناء والتخطيط المحلية يوم الاثنين القادم خطة رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات التي يطلق عليها اسم "خطة تطوير حي سلوان" والقاضية بهدم عشرات المنازل الفلسطينية الواقعه في حي سلوان بمدينة القدس المحتلة.

 

واضافت صحيفة "هآرتس" الناطقة بالعبرية، ان رئيس البلدية تعهد لرئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو بوقف الاجراءات لاستكمال "المفاوضات" مع الفلسطينيين اصحاب المنازل المهددة الا ان الفلسطينيين اكدوا عدم وجود اي حديث معهم تقريبا خلال الاشهر الماضية ولم يتصل بهم تقريبا اي طرف جدي من البلدية.

 

وتقوم الخطة المذكورة في اساسها على اقامة "حديقة آثار" في موقع البستان وهو حي فلسطيني يضم اكثر من 80 منزلا تدعي البلدية اقامتها دون تراخيص، وتطالب البلدية في خطتها بهدم 22 منزلا منها على ان ينتقل اصحابها للسكن بمنطقة اخرى الامر الذي رفضه الفلسطينيون والمجتمع الدولي، وقدم الفلسطينيون خطة بديلة لا تقتضي هدم المنازل وفقا للصحيفة الامر الذي رفضته بلدية القدس ولم تكلف خاطرها محاورة السكان حول خطتهم البديلة، وستعرض البلدية يوم الاثنين القادم خطة الهدم دون اي تغيير لاقرارها من قبل لجنة البناء والتنظيم المحلية الاسرائيلية.

 

وقال نائب رئيس بلدية الاحتلال في القدس من حركة ميرتس اليسارية "يوسف فافا" ان الخطة المعروضة ستيعدينا سنوات للوراء حيث سيرفضها الفلسطينيون لانها لا تشكل خطة جيدة بالنسبة لهم، ولا يمكنهم قبول خطة تقضي بهدم 22 منزلا ولا يمكن وصف وضع يقوم فيه السكان بعرض خطة بديلة ونحن نرفض حتى مجرد النقاش فيها لخسارة كبيرة ان ندفع ثمنا من نسيج العلاقات مع الفلسطينيين لاجل خطة كهذه".

انشر عبر